خفر السواحل اليوناني/ أرشيف
خفر السواحل اليوناني/ أرشيف

في موقف يزيد من حدة التوتر بين تركيا واليونان، قال خفر السواحل اليوناني إنه أطلق النار صباح اليوم الثلاثاء على قارب مهاجرين قرب جزيرة رودس المقابلة للسواحل التركية لمنعهم من دخول المياه اليونانية. أثار الحادث غضب السلطات التركية التي أكدت أن الطلقات لم تكن "تحذيرية" وأدت إلى إصابة 3 أشخاص بجروح، تم نقلهم إلى مستشفى مدينة مرمريس جنوب غرب البلاد.

حوالي الساعة الثالثة من صباح اليوم الثلاثاء اقترب قارب مهاجرين، كان قد غادر السواحل التركية، من جزيرة رودس اليونانية.

أطلق خفر السواحل اليوناني "طلقات تحذيرية" على القارب لمنع المهاجرين من دخول المياه اليونانية والوصول إلى ساحل الجزيرة وفق قوله.

في  الساعة الـ03.40 صباحا، تلقت قيادة خفر السواحل التركية في مدينة مرمريس  إخطارا بإطلاق النار على المركب الذي "يقل مواطنين تركيين وآخر سوري على بعد 7.2 ميل بحري من ساحل جزيرة رودوس"، وفق وسائل إعلام تركية رسمية.

 لم تكن لطلقات التي وجهها خفر السواحل اليوناني مجرد تحذيرا، فهي أسفرت عن إصابة شاب سوري واثنين تركيين، وفق الرواية التركية.

وأرسل خفر السواحل التركي، عقب الإخطار، فريق طوارئ و4 زوارق وفريق غوص إلى المنطقة، "حيث تم إنقاذ المواطن السوري الذي كسرت ذراعة، ومواطنين تركيين، أصيب أحدهما بجروح خطيرة".



ونُقل المصابان إلى مستشفى مرمريس الحكومي، كما فتح المدعي العام لمارماريس تحقيقا قضائيا في الحادث.

فيما أكد خفر السواحل اليوناني أن ضباطه "أطلقوا طلقات تحذيرية على قسم آمن من القارب [المهاجرين]". ثم أبطأت السفينة من سرعتها وعادت إلى تركيا.

اتهامات تركية وتوترات سياسية

الحادث الأخير يأتي في ظل توترات سياسية يعيشها البلدان، بعدما صعّدت تركيا من موقفها معلنة استئناف عمليات التنقيب عن الغاز في منطقة متنازع عليها شرق المتوسط.

وتتوالى الاتهامات التركية للطرف اليوناني بارتكاب انتهاكات بحق المهاجرين وطالبي اللجوء، لا سيما بعد إعلان أردوغان فتح حدود بلاده المشتركة مع اليونان، مهددا الاتحاد الأوروبي بتسهيل الطريق أمام مئات آلاف طالبي اللجوء الراغبين في دخول القارة العجوز.

وأعلنت قوات خفر السواحل التركية، اليوم الثلاثاء، عن إنقاذ "40 طالب لجوء أجبرتهم اليونان على العودة إلى المياه التركية" في ولاية أيدن جنوب غرب البلاد. وأوضح مراسل وكالة الأناضول التركية أن فرق الإنقاذ تدخلت لإنقاذ 40 شخصا "بعد أن دفع خفر السواحل اليوناني قاربهم إلى المياه الإقليمية التركية".

ووثقت البحرية الألمانية ثلاثة حوادث مماثلة في شهر يونيو/حزيران الماضي، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية. وشهد فريق إنقاذ سفينة "برلين"، التابعة للمجموعة البحرية لحلف الناتو في بحر إيجه، على تلك العمليات التي عمدت فيها الفرق اليونانية وقوات وكالة "فرونتكس" الأوروبية على دفع قوارب المهاجرين بعيدا من المياه اليونانية.




 

للمزيد