صورة من الأرشيف لعملية ترحيل لاجئين
صورة من الأرشيف لعملية ترحيل لاجئين

أظهر التقرير السنوي لمنتدى المطارات في ولاية شمال الراين ويستفاليا، انخفاضا واضحا في عمليات ترحيل اللاجئين. ويأتي ذلك رغم تشديد قوانين اللجوء حسبما أكدت مسؤولة في لجنة مراقبة عمليات الترحيل.

انخفض عدد اللاجئين الذين تم ترحيلهم عبر مطارات شمال الراين ويستفاليا في العام الماضي. إذ أعيد حوالي 4450 شخصا إلى بلدانهم الأصلية عبر مطار دسلدورف ومطار كولون/بون في عام 2019 حسب معلومات نشرتها وكالة الأنباء الإنجيلة يوم الخميس (13آب/أغسطس). وبحسب التقرير السنوي لمنتدى المطارات في ولاية شمال الراين ويستفاليا ، فإن أعداد الذين تم ترحيلهم في العام الماضي أقل بمقدار 830 شخصا عن العام الذي سبقه 2018.

 ألمانيا: جائحة كورونا تعرقل عمليات ترحيل اللاجئين "المرفوضين"

وبالرغم من أن عمليات الترحيل تتم بأسلوب "مهني ولائق" من قبل موظفين السلطات المعنية، لكن غالبا ما يواجه الموظفون المسؤولن بعض المشاكل التي تحتاج إلى إجراءات تحسين. ووفقا للتقرير، فإن انخفاض عدد المرحلين لا يعني تخفيض عمليات الترحيل. بل على العكس، إذ تم تشديد قوانين اللجوء في السنوات القليلة الماضية حسبما تقول سوزانا تيل من لجنة مراقبة عمليات الترحيل لدى منظمة دياكوني، مشيرة إلى أن انخفاض عمليات الترحيل يتعلق بالدول التي يتم ترحيل الأشخاص إليها. ففي عام 2019، كان أغلب الأشخاص الذين توجب ترحيلهم هم من دول بعيدة مثل العراق وأفغانستان وغينيا ونيجيريا ولبنان.

د.ص ( إي بي دي)

 

للمزيد