ارتفاع ملحوظ لطلبات اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي رغم أزمة كورونا
ارتفاع ملحوظ لطلبات اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي رغم أزمة كورونا

بعد تراجع واضح في عدد طلبات اللجوء المقدمة في أوروبا بسبب حظر السفر في ذروة أزمة كورونا، عادت طلبات اللجوء لترتفع بشكل ملحوظ منذ شهر يونيو/حزيران وفقا لإحصائية وكالة اللجوء الأوروبية

شهدت أعداد طالبي اللجوء في أوروبا ارتفاعا ملحوظا في شهر يونيو/حزيران. فوفقا لوكالة اللجوء التابعة للاتحاد الأوروبي وصل عدد طالبي اللجوء الواصلين إلى أوروبا في يونيو/حزيران إلى حوالي 31500 شخصا وهو أقل بكثير من المستوى الذي كان عليه قبل وباء كورونا. إذ تسجيل 28039 طلب لجوء في دول الاتحاد الأوروبي الـ27 إلى جانب النرويج وسويسرا، فضلا عن طلبات لجوء تم إعادة تقديمها. وهو أكثر بثلاثة أضعاف من شهر مايو/أيار.

 

ويشار إلى أن الهجرة شهدت تراجعا حادا بسبب حظر السفر خلال ذروة أزمة كورونا. وأشارت وكالة اللجوء إلى أن عدد طلبات اللجوء في مارس/آذار كان لا يقل عن تلك التي تم تقديمها في شهريونيو/حزيران. وفي تقرير نشرته مجلة "دير شبيغل" فإن أعداد طلبات اللجوء التي سجلتها وكالة اللجوء تتطابق مع تلك التي سجلتها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون الهجرة واللجوء. ففي شهر يوليو/تموز وصل 10517 مهاجرا عبر البحر المتوسط إلى أوروبا بينما وصل 9534 مهاجرا في يونيو/حزيران عبر جنوب شرق أوروبا.

 




وسجلت وكالة حماية الحدود الأوروبية فرونتكس 8650 حالة عبور غير نظامي في يوليو/تموز أي بزيادة قدرها الثلث عن الأرقام التي تم تسجيلها في يونيو/حزيران. ووفقا لوكالة اللجوء وصل عدد طلبات اللجوء المقدمة في دول الاتحاد الأوروبي والنرويج وسويسرا إلى 212100 طلب لجوء منذ بداية العام 2020، اي أقل بنسبة 37 بالمئة عن النسبة التي تم تسجيلها في الفترة ذاتها من العام السابق 2019.

 

د.ص ( ك ن أ، د ب أ)


 

للمزيد