أرشيف
أرشيف

أعلنت السلطات الفرنسية عن إنقاذ حوالي 50 مهاجرا بينهم ستة أطفال صباح أمس الأربعاء خلال خمس عمليات منفصلة، أثناء محاولتهم عبور بحر المانش باتجاه سواحل المملكة المتحدة.

حوالي الساعة الرابعة صباحا، تلقت السلطات الفرنسية إنذارا بوجود قارب مهاجرين يواجه صعوبات قبالة ساحل دنكيرك شمال البلاد، فتدخلت فرق إنقاذ مركز المراقبة والإنقاذ الإقليمي (CROSS) وتمكنت من إغاثة 14 مهاجرا بينهم امرأة وثلاثة أطفال، وفقا لبيان صحفي صادر عن المحافظة البحرية.

وكان على فرق الإنقاذ "انتشال أحد ركاب القارب من البحر بالقرب من القارب"، وفقا للبيان، وكان يعاني البعض من انخفاض حرارة الجسم.




خلال الساعات القليلة التالية، نبهت سفنا تجارية السلطات إلى وجود قوارب أخرى في المانش، وتمت إغاثة 20 مهاجرا في عمليات متتالية.

وأفادت دائرة الإطفاء والإنقاذ في الشمال في بيان صحفي، أن رجال الإطفاء والدرك البحري أنقذوا 13 مهاجرا، بينهم ثلاثة أطفال، كانوا "يواجهون صعوبات على متن قارب" قبل الساعة 7:00 صباحاً بقليل.

من ضمن هذه المجموعة ، تم نقل أربعة بالغين وطفلين تتراوح أعمارهم بين أربعة وثمانية أعوام، إلى مركز مستشفى دنكيرك.

في حادث منفصل، عثرت السلطات صباح أمس الأربعاء، على جثة شاب يرجح بأنها تعود لمهاجر سوداني كان يحاول عبور المانش برفقة سوداني آخر على متن قارب مطاطي.

وعلى الرغم من المخاطر والمراقبة الأمنية، تضاعفت محاولات عبور القناة في الأشهر الأخيرة. ما دفع الحكومة البريطانية إلى الضغط على باريس من أجل الحد من تدفق المهاجرين.

ويوم السبت الماضي، أنقذت السلطات البحرية الفرنسية، 31 مهاجرا بينهم ثلاثة أطفال ورضيع، كانوا يحاولون عبور قناة المانش على متن قوارب صغيرة في طريقهم إلى السواحل البريطانية، بحسب بيانات صادرة عن الشرطة البحرية للقناة وبحر الشمال.

منذ بداية العام الحالي، اعترضت السلطات الفرنسية أكثر من ألف قارب انطلق من سواحل شمال فرنسا إلى المملكة المتحدة.

 

للمزيد