صورة من الأرشيف.  مجموعة مهاجرين أثناء وصولهم إلى ميناء بوزالو في صقلية. المصدر: أنسا.
صورة من الأرشيف. مجموعة مهاجرين أثناء وصولهم إلى ميناء بوزالو في صقلية. المصدر: أنسا.

أصدر رئيس مقاطعة صقلية، نيللو موزوميتشي، أمرا بإغلاق جميع مراكز استقبال المهاجرين في صقلية، معتبرا أن المراكز تتسبب بانتشار فيروس كورونا. وردت مصادر من وزارة الداخلية بالقول ”إن القرار باطل وهو من اختصاص الحكومة“.

تحدى رئيس مقاطعة صقلية الإيطالية، نيللو موزوميتشي، الحكومة بإصدار مرسوم ينص على منع رسو المهاجرين في الجزيرة، بالإضافة إلى نقل جميع المهاجرين إلى مراكز خارج منطقته، وفق وكالة الانباء الفرنسية.

وأوضح موزوميتشي، أمس الأحد 23 أب/أغسطس، في مرسوم مؤلف من 30 صفحة، أنه يجب نقل جميع المهاجرين الموجودين في النقاط الساخنة ومراكز الاستقبال في صقلية إلى مرافق خارج الجزيرة، بالإضافة إلى منع أي مهاجر من الدخول أوالعبور أوالتوقف في أراضي منطقة صقلية، سواء بسفن كبيرة أو صغيرة بما في ذلك سفن المنظمات الإنسانية غير الحكومية، وذلك ابتداء من منتصف ليل اليوم الاثنين.

وأردف ”لا يمكن للمهاجرين الوافدين الإقامة في الجزيرة وفقا للإجراءات الصحية المتعلقة بفيروس كورونا“. وكانت أثبتت إصابة عشرات المهاجرين في مراكز صقلية بفيروس كورونا خلال الأسابيع الأخيرة.

رد حكومي غير مباشر 

الحكومة الإيطالية لم تصدر أي تصريح رسمي بعد، ولكن أوضحت مصادر من داخل وزارة الداخلية الإيطالية أن المرسوم باطل لأنه من اختصاص الحكومة. وتواصل العديد من قوارب المهاجرين الرسو في جزيرة لامبيدوزا جنوب صقلية. وفي يوم أمس 23 أب/أغسطس، أعلنت سفينة Sea-Watch 4 غير الحكومية، إنقاذ 104 مهاجرا، من بينهم 37 قاصرا، حيث عُثر عليهم يومي السبت والأحد قبالة السواحل الليبية.

 

للمزيد