سفينة الإنقاذ سي ووتش 4 تبحث عن ميناء آمن لإنزال المهاجرين الذين أنقذتهم
سفينة الإنقاذ سي ووتش 4 تبحث عن ميناء آمن لإنزال المهاجرين الذين أنقذتهم

بعد إنقاذها عشرات المهاجرين من الغرق خلال أولى عملياتها في البحر المتوسط، تبحث سفينة "سي ووتش 4" عن ميناء آمن لإنزال هؤلاء المهاجرين، وقد سألت إيطاليا ومالطا بشأن السماح للسفينة بالرسو في إحدى موانئها وإنزال اللاجئين.

أنقذت سفينة "سي ووتش 4" أكثر من 200 مهاجر خلال أولى عملياتها في البحر المتوسط التي بدأت قبل أسبوع، حسبما أعلنته منظمة "الاتحاد للإنقاذ United4Rescue" يوم الاثنين (24 آب/ أغسطس 2020). وقال تيز غوندلاخ، عضو مجلس إدارة الجمعية، إن هذا العدد يبين لنا "كم هي ملحة عمليات الإنقاذ في البحر المتوسط".

والآن تبحث السفينة عن ميناء آمن لإنزال هؤلاء المهاجرين الذين تم إنقاذهم قبالة السواحل الليبية، وقالت المتحدثة باسم منظمة سي ووتش، ماتيا فايه، يوم الاثنين"سألنا إيطاليا ومالطا بشأن ميناء آمن لهؤلاء" المهاجرين على متن السفينة، ولكن لم نتلقى أي رد على طلبنا. وقالت سي ووتش في تغريدة لها، إن الكثير من المهاجرين على متن السفينة في وضع صحي سيء.




وسفينة الإنقاذ "سي ووتش 4" التي ساهمت الكنيسة البروتستانتية واتحاد النقابات الألمانية في تأمين تكاليف شرائها وتجهيزها، بدأت في الخامس عشر من شهر آب/ أغسطس الجاري مهمتها الأولي لإنقاذ المهاجرين من الغرق في البحر المتوسط. وهي السفينة الوحيدة التي تقوم بعمليات إنقاذ في المتوسط قبالة السواحل الليبية، بعد حجز باقي سفن الإنقاذ ومنعها من الإبحار بحجة وجود عيوب فينة فيها أو أنها غير آمنة، وهو ما فعلته السلطات الإيطالية مع سفن إنقاذ لتبرر حجزها ومنعها من الإبحار.

وأعرب غوندلاخ عن سعادتها لما تقوم به "سي ووتش 4" بقوله "نحن ممتنون جدا أن اتحادنا وبعد أشهر من الانتظار، استطاع أن ينقذ حياة المهاجرين". وأكد أن "الاتحاد للإنقاذ United4Rescue" كمنظمة إنسانية مستقلة تدعم منظمات الإنقاذ البحري المدنية وعملياتها في البحر الأبيض المتوسط. وأضاف غوندلاخ أن الاتحاد يدعم ويساند منظمات تقوم بعمليات إنقاذ في أماكن أخرى أيضا.

ويضم "الاتحاد للإنقاذ United4Rescue" أكثر من 570 منظمة ومبادرة وشركة وجمعيات ومؤسسات من قطاعات اجتماعية مختلفة.

ع.ج (أ ف ب، ك ن أ)


 

للمزيد