ANSA / غرق سفينة في خليج صقلية. المصدر: أنسا.
ANSA / غرق سفينة في خليج صقلية. المصدر: أنسا.

رفضت محكمة إيطالية، يوم الخميس 27 آب/أغسطس، مرسوما أصدره حاكم مقاطعة صقلية نيللو موزوميتشي، يقضي بإغلاق جميع مراكز المهاجرين ومنع إنزالهم في الجزيرة، بالإضافة إلى نقل جميع المهاجرين المتواجدين في صقلية إلى مراكز خارجها، للحد من انتشار فيروس كورونا، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وافقت المحكمة الإدارية الإقليمية في صقلية، على استئناف قدمته الحكومة المركزية في روما لإلغاء مرسوم مؤلف من 30 صفحة أصدره حاكم مقاطعة صقلية، نيللو موزوميتشي، يقضي بإغلاق جميع مراكز المهاجرين ومنع إنزالهم في الجزيرة، بالإضافة إلى نقل جميع المهاجرين في صقلية إلى مراكز خارجها، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وقالت المحكمة: "لم يكن هناك تحقيق دقيق يثبت أن انتشار فيروس Covid-19 تفاقم بين السكان المحليين بسبب ظاهرة الهجرة“. مضيفة أن الإجراءات التي أعلنها موزوميتشي، تتجاوز نطاق السلطات الممنوحة له فيما يخص إدارة أزمة فيروس كورونا.

إلى ذلك، طلبت صقلية جلسة إضافية من المحكمة لتقديم أدلة تدعم أقوالها، ستعقد في الـ 17 من أيلول/سبتمبر. وكانت ثبتت إصابة عشرات المهاجرين بفيروس كورونا في الأسابيع الأخيرة في صقلية.

وتواصل العديد من قوارب المهاجرين الرسو في جزيرة لامبيدوزا جنوب صقلية. 

سالفيني يهاجم الحكومة الإيطالية 

وكان حاكم إقليم "فريولي فينسيا جوليا"، ماسيميليانو فيدريجا، عبر عن دعمه لحاكم صقلية نيلو موسوميتشي بخصوص المرسوم الذي يدعم إغلاق مراكز استقبال المهاجرين في الجزيرة.وقال إن "حاكم صقلية موسوميتشي قام بعمل جيد للغاية، وقراره كان نتيجة لعدم استجابة الحكومة، ونحن في فريولي فينسيا جوليا نأسف لهذا الأمر".

فيما أعلن زعيم حزب الرابطة ووزير الداخلية الإيطالي السابق ماتيو سالفيني، أن حزبه يبحث في توجيه اتهامات للحكومة الإيطالية بتسهيل الهجرة غير الشرعية، مشيرا إلى أن قادة  الحكومة لاسيما المنتمين إلى الحزب الديمقراطي وحركة خمس نجوم، متواطئون مع تجار البشر. موضحا، أن أكثر من 15 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا على الرغم من حالة الإغلاق الناجمة عن تفشي جائحة كورونا، ويتجولون بحرية في البلاد من دون ضوابط.

نقل مهاجرين من صقلية إلى مناطق أخرى 

وأكدت وزارة الداخلية الإيطالية، أول أمس 26 آب/أغسطس، على وجود عدد كبير من المهاجرين الوافدين في صقلية. موضحة أنها تبذل جهودا للحد من الضغط الكبير على الجزيرة، وقالت إنها نقلت  نحو 3500 مهاجر من صقلية إلى أقاليم أخرى، منذ شهر تموز/ يوليو الماضي. وأشارت إلى أن "إدارة ظاهرة معقدة مثل الهجرة تتطلب تعاونا مثمرا بين مستويات حكومية مختلفة، وتحتاج إلى حس عالي بالمسؤولية لتقديم استجابة فعلية لتحقيق مطالب المجتمعات المحلية ودحض مخاوفها".

 

للمزيد