وصل أكثر من 15 ألف مهاجر إلى لامبيدوزا منذ بداية 2020، مقارنة بنحو 11 ألفا خلال العام 2019. رويترز
وصل أكثر من 15 ألف مهاجر إلى لامبيدوزا منذ بداية 2020، مقارنة بنحو 11 ألفا خلال العام 2019. رويترز

مع وصول 450 مهاجرا جديدا إلى شواطئ لامبيدوزا الإيطالية أمس الأحد، أعلنت سلطات الجزيرة أنها ستبدأ بالتصعيد تجاه ما أسمته "صمت الحكومة الإيطالية" عن الوضع الكارثي على الجزيرة. عمدة لامبيدوزا هدد بإعلان الإضراب على الجزيرة، وطالب بإرسال السفن الحربية الإيطالية لاعتراض قوارب المهاجرين ونقلهم إلى أماكن أخرى، مهددا بركوب قاربه والتوجه إلى تونس، مصطحبا المهاجرين الوافدين حديثا إلى جزيرته.

وصل 450 مهاجرا على متن مركب صيد قديم إلى جزيرة لامبيدوزا أمس الأحد 30 آب/أغسطس، بمواكبة دوريات لخفر السواحل والشرطة الإيطالية، حيث أجريت لهم الفحوصات الطبية اللازمة قبل نقلهم إلى مركز استقبال في الجزيرة.

وحسب وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا"، فإن القارب الذي رصد قبالة لامبيدوزا كان يواجه صعوبات بالإبحار نتيجة الرياح القوية، وكان معرضا لخطر الغرق.

وتم نقل المهاجرين إلى ميناء الجزيرة بواسطة قوارب صغيرة، وخضعوا لفحوصات فيروس كورونا، قبل نقلهم إلى مركز استقبال في الجزيرة يأوي حاليا حوالي 1500 شخص، وهو عدد يتجاوز سعته القصوى بكثير.

ومنذ الجمعة، وصل نحو ثلاثين قاربا صغيرا إلى الجزيرة الإيطالية انطلقت غالبيتها من الساحل التونسي، كان على متنها حوالي 500 مهاجر.

عمدة لامبيدوزا يلوّح بالإضراب

وقال توتو مارتيلو عمدة لامبيدوزا، إن الجزيرة "لم تعد قادرة على التعامل مع هذا الوضع، فإما أن تتخذ الحكومة قرارات فورية أو ستعلن الجزيرة الإضراب العام".

وفى بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، قال العمدة "سأستدعي الإثنين (اليوم) ممثلي المنظمات المهنية في الجزيرة، وسنعلن إضرابا عاما: سنغلق المتاجر"، مضيفا "هذه رسالة إلى حكومة رئيس وزراء إيطاليا (جوزيبى كونتى) لصمتها بشأن الوضع على الجزيرة".

✅ (comunicato stampa) Lampedusa. Martello dopo maxi sbarco: "il silenzio di Conte fa paura, proclamiamo lo sciopero sull...

Posted by Totò Martello, sindaco di Lampedusa e Linosa on Sunday, August 30, 2020

كما طلب مارتيلو من سفن البحرية الإيطالية اعتراض المهاجرين ونقلهم مباشرة خارج لامبيدوزا، لأن مركز الاستقبال المحلي "مكتظ بشكل كبير".

وقال "إنه مركب صيد يحمل المئات من الأشخاص، ويصل إلى هنا (لامبيدوزا) دون أن يلاحظه أحد، هذا يعني أنه ما من رقابة في المتوسط". وأضاف "ما الذي تقوم به السفن الحربية حاليا؟ نحن لسنا بحالة حرب، لماذا لا يتم إرسالها لتنفيذ مهمات اعتراض لقوارب المهاجرين".

بدورها، نقلت صحيفة "لا روبوبليكا" الإيطالية عن مارتيلو أنه بعث برسالة بعد ظهر الأحد 30 آب/أغسطس، إلى الرئيس التونسي قيس سعيد، يهدد فيها بالوصول إلى تونس بقاربه، وخلفه القارب الذي يقل 450 مهاجرا تونسيا، متتبعا طريق الهجرة الذي يسلكه التونسيون، ولكن في الاتجاه المعاكس.

احتجاجات محلية

ونظم سكان لامبيدوزا أمس الأحد احتجاجا في الميناء التجاري للجزيرة، اعتراضا على استمرار تدفق المهاجرين.

واحتشد عدد من السكان المحليين بقيادة المشرعة السابقة في حزب الرابطة اليميني الناهض للهجرة أنجيلا مارافينتانو، ونظموا مسيرة في الميناء في محاولة لمنع مجموعة من اللاجئين من دخول "النقطة الساخنة".



وقالت مارافينتانو لوكالة ''آكي'' الإيطالية، "لن يمر أحد من هنا، عليهم أن يمروا فوق جسدي. أين وزيرة الداخلية لامورغيزي؟ نحن متعبون. كلهم ​​تونسيون، يجب إعادتهم على الفور. سنمنعهم (من الدخول) بكل قوتنا".

والجدير بالذكر أن مركز استقبال اللاجئين المحلي مصمم في البداية لاستيعاب 95 شخصا ولكنه يستضيف حاليا حوالي 1500 لاجئ.

ووفقا لأحدث بيانات وزارة الداخلية الإيطالية، في الفترة من 1 كانون الثاني/يناير إلى 28 آب/أغسطس، وصل ما مجموعه 17,985 مهاجرا إلى البلاد عبر البحر. بينما بلغ هذا الرقم 4900 شخص، في نفس الفترة من عام 2019.

صقلية تنضم للامبيدوزا

نيللو ماسوميتشي، عمدة صقلية المجاورة للامبيدوزا، كتب على حسابه على "فيسبوك" إنه سيطالب الحكومة بعقد اجتماع مخصص "للأزمة الإنسانية والصحية"، وقال "لا يمكن للامبيدوزا أن تستمر هكذا، ولا يمكن لصقلية أن تستمر بدفع ثمن تجاهل بروكسل وصمت روما".

⭕️ Non basta impugnare una ordinanza per negare la realtà. C’è una emergenza sanitaria e umanitaria senza precedenti. La...

Posted by Nello Musumeci on Sunday, August 30, 2020


وأصدر ماسوميتشي قرارا الأسبوع الماضي يقضي بإغلاق مراكز المهاجرين في صقلية، لمكافحة تفشي وباء كورونا، الأمر الذي رفضه القضاء الإيطالي.

"محاولات المهاجرين لعبور المتوسط باتجاه أوروبا ارتفعت بنسبة 91%"

ووفقا لأرقام مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، ارتفعت نسبة محاولات المهاجرين لعبور المتوسط باتجاه أوروبا منذ بداية 2020 وحتى تموز/يوليو لتصل إلى 91%، مقارنة بأعداد العام الماضي

كما نقل خفر السواحل الإيطالي إلى لامبيدوزا السبت، 49 شخصا معظمهم من النساء والأطفال أنقذهم في المتوسط قارب "لويز ميشيل" الذي موّله فنان الشارع البريطاني بانكسي، في حين نقل المهاجرون الـ150 الباقون إلى سفينة "سي ووتش 4"، التي باتت تحمل على متنها نحو 350 مهاجرا، ومازالت تبحث عن ميناء آمن لإنزالهم.

وأشار طاقم السفينة، التي تسيرها منظمتا "سي ووتش" الألمانية وأطباء بلا حدود، في تغريدة على تويتر إلى أنهم يقدمون العلاج لمهاجرين "مصابين بحروق وإسهال وانخفاض بدرجات الحرارة...".



وكانت "لويز ميشيل"، التي تبحر تحت العلم الألماني، قد أرسلت نداء استغاثة بعد أن باتت أعداد المهاجرين على متنها تفوق قدرتها الاستيعابية، ما أثر على حركتها.

وكان فنان "الغرافيتي" الشهير بانكسي قد ذكر خلال فيديو مصور نشره على الإنترنت، أنه اشترى القارب لمساعدة المهاجرين "لأن السلطات الأوروبية تتجاهل عمدا نداءات الاستغاثة الصادرة من مواطنين غير أوروبيين".

 

للمزيد