أرشيف
أرشيف

تستمر موجات المهاجرين الوافدين عبر المانش إلى السواحل البريطانية بالتدفق، مع تسجيل وصول أكثر من 400 مهاجر خلال يوم واحد أمس الأربعاء 2 أيلول/سبتمبر. ويعتبر هذا العدد قياسيا مقارنة بأعداد المهاجرين الواصلين إلى سواحل المملكة المتحدة خلال يوم واحد.

رقم قياسي جديد سجلته حركة عبور المهاجرين لبحر المانش باتجاه السواحل البريطانية، حيث تمكن أكثر من 400 مهاجر من الوصول إلى بريطانيا على متن زوارق صغيرة خلال يوم واحد فقط.

قوات حماية الحدود البريطانية أفادت أن دوريات تابعة لها اعترضت 409 أشخاص أمس الأربعاء، بينهم أطفال، كانوا على متن 27 زورقا، في وقت كان يتم التعامل مع عدد من الزوارق الأخرى دون أن تعطي تفاصيل إضافية.

وتعقيبا على هذا الحدث، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أمس الأربعاء إن المملكة المتحدة باتت "هدفا جذابا للذين يستغلون الأشخاص الضعفاء".

وكان قد وصل 145 مهاجرا آخرا الثلاثاء الماضي إلى سواحل المملكة على متن 18 زورقا.

للمزيد >>> إجراءات بريطانية إضافية لوقف تدفق قوارب المهاجرين عبر المانش

وخلال حديثه أمام مجلس العموم البريطاني، قال جونسون "لدي قدر كبير من التعاطف مع الذين وصلت بهم الأمور لحد أن يضعوا أطفالهم على متن زوارق مطاطية أو مراكب مخصصة للأطفال ويحاولون عبور القناة (المانش)... ولكن علي أن أقول لهم أنهم يسلمون أنفسهم لجماعات إجرامية، وهم يخرقون القانون".

وأضاف "هذه الأعمال تؤثر بشكل سلبي على الحق القانوني لأشخاص آخرين يريدون طلب اللجوء هنا".

"سندرس كافة الجوانب القانونية التي تجعل من هذا البلد هدفا للذين يستغلون الأشخاص الضعفاء بهذه الطريقة".



وحسب أرقام الداخلية البريطانية، تمكن 1,468 مهاجرا من عبور المانش خلال شهر آب/أغسطس، على الرغم من تعهد وزيرة الداخلية بريتي باتيل بإغلاق تلك الطرق الخطرة.

وزير الهجرة البريطاني كريس فيلب، قال لمجلس العموم البريطاني الأربعاء أن الحكومة تنوي إعادة ألف شخص ممن وصلوا مؤخرا إلى المملكة المتحدة، وممن "تقدموا بطلبات لجوء في دول أوروبية أخرى...".

وأضاف فيلب "نعمل بشكل وثيق مع السلطات الفرنسية على منع المزيد من محاولات العبور تلك، وذلك يتضمن دوريات للشرطة الفرنسية على طول الحدود ومشاركة المعلومات الأمنية".

للمزيد >>> الهجرة عبر المانش.. ضغط بريطاني على فرنسا لوقف تدفقات المهاجرين

وانتقدت الحكومة البريطانية خلال الأسابيع الماضية نظيرتها الفرنسية بسبب ارتفاع أعداد المهاجرين الوافدين عبر المانش، إذ اعتبرت فرنسا أنه لا يمكن اعتراض وإعادة قوارب المهاجرين بعد انطلاقها لأن ذلك سيكون مخالفا للقانون البحري الدولي.

وتمكن أكثر من 7,400 مهاجر من عبور المانش على متن زوارق صغيرة منذ بداية 2019.

إنقاذ 106 مهاجرين قبالة سواحل شمال فرنسا

وفي سياق متصل، أنقذت السلطات الفرنسية عشرات المهاجرين، كانوا عالقين قبالة السواحل الشمالية للبلاد، بعد أن فشلت محاولتهم في عبور المانش باتجاه بريطانيا.

المجموعة المكونة من 31 رجلا و10 نساء و22 طفلا، كانت عالقة قبالة شاطئ ويميرو في منطقة با دو كاليه، بعد أن انطلقت مساء الثلاثاء مستغلة تحسن الأحوال الجوية.



وقالت الشرطة في بيانها إنه تم نقل "هؤلاء الأشخاص إلى عهدة رجال الإطفاء، ولم تظهر على أي منهم علامات الإعياء الصحي أو الحاجة للمتابعة الطبية". وأضاف البيان أنه تم إرسال 55 منهم إلى مركز إيواء.

وفي اليوم نفسه، أنقذت دوريات فرنسية 53 شخصا آخرين، كانوا يحاولون عبور المانش على متن عدد من القوارب غير الآمنة.


 

للمزيد