بعد حصولهم على حق اللجوء في اليونان يسافرون إلى ألمانيا لتقديم طلب جديد
بعد حصولهم على حق اللجوء في اليونان يسافرون إلى ألمانيا لتقديم طلب جديد

سجلت الدوائر المختصة في ألمانيا زيادة كبيرة في عدد اللاجئين الحاصلين على حق اللجوء الذين يسافرون من اليونان إلى ألمانيا جوا، حيث يسعون لتقديم طلب لجوء جديد. وهناك أكثر من سبب لهذه الزيادة، حسب تقرير لصحيفة ألمانية حول هذا الموضوع.

أشارت الدوائر الأمنية في ألمانيا إلى تزايد أعداد اللاجئين الذين يصلون البلاد من اليونان ممن تم قبول طلب لجوئهم والاعتراف بهم كلاجئين. ويريد هؤلاء اللاجئون تقديم طلب لجوء جديد في ألمانيا، حسب تقرير لصحيفة "فيلت أم زونتاغ" نشرته أمس الأحد (06 أيلول/ سبتمبر 2020). واستندت الصحيفة في معلوماتها على تقرير "المركز الاستراتيجي للتحليل المشترك حول الهجرة غير الشرعية" الذي يقوم بالتنسيق بين دوائر الدولة وتوفير المعلومات لها بغية مكافحة الهجرة غير الشرعية. وجاء في التقرير أنه "منذ أواسط شهر حزيران/ يونيو 2020 هناك زيادة واضحة في الهجرة الثانوية جوا من اليونان إلى ألمانيا".

والسبب في هذه الزيادة هو تخفيف قيود السفر التي كانت مفروضة بسبب جائحة كورونا وتطبيق اليونان منذ بداية حزيران/ يونيو قاعدة "عدم السماح لمن تم قبول طلبه وحصوله على حق اللجوء بالبقاء في نزل اللاجئين والأمكنة المخصصة لإقامتهم". بالإضافة إلى زيادة وتيرة إصدار السلطات اليونانية وثائق السفر للاجئين الذين تم قبول طلبهم.

ويشير تقرير المركز الألماني، حسب الصحيفة، إلى أنه بعد الحصول على حق اللجوء وعلى تصريح الإقامة ويحق للاجئ السفر ضمن دول شينغن برا وجوا، وهذا الأمر يمكن أن يؤدي قريبا إلى "ارتفاع عدد طلبات اللجوء في ألمانيا".

وأشارت الصحيفة الألمانية في تقريرها إلى أن عدد طلبات اللجوء في شهري تموز/ يوليو وآب/ أغسطس قد تجاوز السبعة آلاف، وهو لا يزال دون العدد الذي كان قبل أزمة كورونا، حيث كان عدد طلبات اللجوء حوالي 11 ألف شهريا. ورغم أزمة كورونا وتشديد إجراءات السفر، سجلت ألمانيا هذا العام أيضا زيادة كبيرة في عدد اللاجئين مقارنة بما كان عليه الوضع قبل عام 2013.

 

ع.ج (ك ن أ)


 

للمزيد

Webpack App