استخدمت المنظمات 13 ألف كرسي في نشاطها الاحتجاجي كرمز لعدد اللاجئين في مخيم موريا المكتظ
استخدمت المنظمات 13 ألف كرسي في نشاطها الاحتجاجي كرمز لعدد اللاجئين في مخيم موريا المكتظ

نظمت عدة منظمات إنسانية لمساعدة اللاجئين والدفاع عن حقوقهم، نشاطا احتجاجيا في العاصمة الألمانية برلين، استخدمت فيه 13 ألف كرسي أبيض مطالبة بنقل واستقبال المزيد من اللاجئين من اليونان.

تحت شعار "أخلوا المخيمات، هناك مكان فارغ!" احتجت منظمات إنسانية أمام البرلمان الألماني (بوندستاغ) اليوم الاثنين (07 أيلول/ سبتمبر 2020) بوضع 13 ألف كرسي أبيض في الساحة أمام مبنى البرلمان. وشاركت منظمات: (سي ووتش وزيبروكه ومجموعة ليف نو وان بيهايند وكومباكت) التي تدافع عن اللاجئين وحقوقهم، في هذا النشاط الاحتجاجي مطالبة وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، بالتضامن وعدم عرقلة برامج بعض الولايات مثل برلين وتورينغن التي أبدت استعداها لاستقبال مزيد من اللاجئين من مخيمات الجزر اليونانية خارج إطار الاتفاق الأوروبي المتعلق بذلك.

وطالبت المنظمات المشاركة في الاحتجاج باقي الولايات أيضا باستخدام الإمكانيات المتاحة لنقل اللاجئين من اليونان. كما طالبت ببرنامج أوروبي لإنقاذ اللاجئين في البحر وإخلاء مخيمات اللاجئين في اليونان بعد تأكيد إصابة لاجئين في مخيم موريا بعدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

وقال طارق العوس من منظمة زيبروكه، إن الوضع الصعب يتطلب "المساعدة والتحرك بسرعة" وأضاف منتقدا الحكومة الألمانية "البرلمان كان في العطلة الصيفية، ولكن الوضع الإنساني الكارثي على حدود أوروبا الخارجية لم يكن في إجازة". وفي إشارة إلى استقبال ألمانيا 465 شخصا فقط منذ بداية العام في إطار برنامج أوروبي لنقل لاجئين قصر مرضى وعائلاتهم من اليونان قال العوس "هذا غير معقول أبدا، حين ينظر المرء إلى المعاناة هناك، والاستعداد لاستقبال اللاجئين هنا في ألمانيا".

وإن استخدام 13 ألف كرسي في النشاط الاحتجاجي، يرمز إلى عدد اللاجئين في مخيم موريا على جزيرة ليسبوس اليونانية.

 

ع.ج (إ ب د، أ ف ب)


 

للمزيد