صورة من الأرشيف لطالبي لجوء في مخيم موريا
صورة من الأرشيف لطالبي لجوء في مخيم موريا

وصلت عدد حالات الإصابة بمخيم موريا في ليسبوس إلى 17 حالة، حسبما أعلن مسؤول في وزارة الهجرة. ويأتي ذلك رغم الحجر الصحي الذي فرض على المخيم منذ الأسبوع الماضي.

قال مسؤول في وزارة الهجرة اليونانية يوم الاثنين (07أيلول/سبتمبر) إن اليونان سجلت حتى الآن 17 حالة إصابة على الأقل بفيروس كورونا المستجد في مخيم موريا للاجئين المُكتظ بجزيرة ليسبوس.

كان المخيم قد فُرض عليه حجر صحي الأسبوع الماضي بعد أن أكدت السلطات تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بكورونا فيه لطالب لجوء عمره 40 عاماوقال وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراتشي لتلفزيون ألفا إن 1600 اختبار للكشف عن فيروس كورونا أُجريت حتى الآن في مخيم موريا.

ومنذ الأول من (مارس/ آذار) وضع كل المهاجرين الذين وصلوا إلى ليسبوس في الحجر الصحي بعيدا عن المخيمات الموجودة بالجزيرة. ويتعرض مخيم موريا، الذي يستضيف أكثر من 12 ألف مهاجر، يمثلون أكثر من أربعة أمثال طاقته المعلنة، لانتقادات متكررة من جماعات الإغاثة بسبب الأوضاع المعيشية السيئة فيه. وحذرت جماعات إغاثة في الآونة الأخيرة من استحالة تطبيق التباعد الاجتماعي والإجراءات الصحية الأساسية في المخيم بسبب الأوضاع فيه.

زيادة عدد اللاجئين المعترف بهم الذين ينتقلون من اليونان إلى ألمانيا 

وقالت السلطات اليونانية في ساعة متأخرة من مساء اليوم الاثنين إنه تم فرض حجر صحي على ثلاث منشآت أخرى خاصة بمهاجرين، هي مخيم إليوناس في أثينا ومخيم مالاكاسا شمالي أثينا ومنشأة شيستو قرب ميناء بيريوس.

وشهدت اليونان في الآونة الأخيرة زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا. وسجلت 11524 إصابة منذ ظهور أول حالة بها في فبراير شباط و284 وفاة مرتبطة بمرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس.

د.ص (رويترز)

 

للمزيد