أحد القوارب التي تم إنقاذها في المانش أمس الإثنين من قبل السلطات البريطانية. المصدر: محافظة المانش وبحر الشمال الفرنسية
أحد القوارب التي تم إنقاذها في المانش أمس الإثنين من قبل السلطات البريطانية. المصدر: محافظة المانش وبحر الشمال الفرنسية

قالت السلطات البحرية الفرنسية إن دوريات تابعة لها أنقذت أكثر من 80 مهاجرا أمس الإثنين، كانوا يحاولون الوصول إلى سواحل المملكة المتحدة على متن زوارق غير صالحة للإبحار. بدورها، أعلنت السلطات البريطانية عن وصول أكثر من 200 مهاجر في اليوم نفسه إلى سواحلها، على الرغم من تعهد وزيرة الداخلية بريتي باتل بوقف تدفق المهاجرين عبر تلك الطريق.

أعلنت محافظة المانش وبحر الشمال الفرنسية عن إنقاذ أكثر من 80 مهاجرا، من ضمنهم أربعة أطفال على الأقل، أمس الإثنين خلال خمس عمليات منفصلة، كانوا يحاولون عبور المانش باتجاه المملكة المتحدة على متن قوارب غير صالحة للإبحار.

وفي بيان صادر عنها، قالت المحافظة إن أحد الزوارق المطاطية كان يحمل 45 مهاجرا، واجه صعوبات بالإبحار قبالة سواحل دانكيرك حوالي الساعة التاسعة صباحا. فتوجه قارب تابع للجمارك الفرنسية إلى موقع الزورق لإنقاذ المهاجرين.



كما تمكنت دورية لخفر السواحل من إنقاذ 16 مهاجرا، من ضمنهم خمس نساء وأربعة أطفال، بعد أن تعطل زورقهم قبالة دانكيرك.

مجموعة أخرى من 15 مهاجرا تعطل قاربهم قبالة كاليه وبدأت المياه بالتسرب إليه، فقام قارب تابع لخفر السواحل بإعادتهم إلى ميناء كاليه.

في حادث منفصل، سفينة تجارية وعبارة سياحية أبلغا السلطات عن قارب شمال كاليه، يحمل خمسة مهاجرين، تمت إعادتهم بعد تحديد موقعهم.

وذكرت المحافظة في بيانها أن جميع المهاجرين كانوا بصحة سليمة، وتم تسليمهم جميعا إلى شرطة الحدود.

واعترضت السلطات الفرنسية منذ بداية كانون الثاني/يناير، 1,169 مهاجرا كانوا يحاولون عبور المانش باتجاه بريطانيا على متن زوارق غير صالحة للإبحار أو سباحة.

وصول أكثر من 200 مهاجر إلى السواحل البريطانية

في السياق نفسه، أعلنت السلطات البريطانية أن دوريات لخفر السواحل اعترضت أمس الإثنين أكثر من 200 مهاجر في المانش، قبالة سواحل مدينة كينت.

ووصل 21 مهاجرا الأحد الماضي إلى سواحل المملكة المتحدة على متن قاربين، في حين أنقذت السلطات الفرنسية ستة مهاجرين آخرين كانوا يحاولون القيام بالرحلة نفسها.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد أعلن الأسبوع الماضي أن بلاده تحولت إلى "هدف جذاب للذين يقومون باستغلال الأشخاص الأكثر ضعفا".

ووفقا لأرقام الداخلية البريطانية، تمكن 1,468 مهاجرا من الوصول إلى سواحل المملكة خلال شهر آب/أغسطس وحده، على الرغم من تعهد الوزيرة بريتي باتل بجعل تلك الطريق الخطرة (المانش) غير قابلة للإبحار.

"على المهاجرين طلب اللجوء في فرنسا"

دان أوماهوني، ضابط البحرية البريطاني الذي تم تعيينه على رأس وحدة لمكافحة الهجرة غير الشرعية عبر المانش، قال "يقوم مجرمون مستعدون للمخاطرة بحياة الناس من أجل المال، بتسهيل تلك الرحلات".

وأضاف "فرنسا بلد آمن لديها نظام لجوء فعال، على من يبحثون عن اللجوء تقديم طلباتهم هناك... أعترف بأن الأرقام الوافدة إلى المملكة المتحدة مازالت مرتفعة".

وكان أوماهوني قد تحدث الأسبوع الماضي أمام لجنة الأمن الداخلي قائلا إن السلطات الفرنسية "ملتزمة بقدر" المملكة المتحدة لوقف عبور المهاجرين المانش.

وأضاف أن الكثير من المهاجرين تم إجبارهم على ركوب تلك القوارب، بعضهم "لم يرد المجيء إلى بريطانيا".

 

للمزيد