مهاجرون في مخيم موريا
مهاجرون في مخيم موريا

إلى جانب الـ18 مهاجر الذين تعدت بلجيكا استقبالهم مسبقا. تود بلجيكا استقبال حوالي 150 مهاجر إضافي من مخيم موريا بعد الحريق الهائل الذي دمر المخيم الأسبوع الماضي.

تعتزم بلجيكا إيواء ما يتراوح بين 100 إلى 150 لاجئا إضافيا من مخيم موريا الذي دمره حريق هائل في جزيرة ليسبوس اليونانية. جاء ذلك وفقا لما نقلته وكالة الأنباء البلجيكية (بلجا) عن الإعلان المشترك لوزيرة الصحة البلجيكية ماجي دو بلوك ونظيرها اليوناني جيورجوس كوموتاسكوس، أمس الأربعاء (16 سبتمبر/أيلول). كانت بروكسل أعلنت في وقت سابق استعدادها لإيواء 12 قاصرا ممن ليس معهم مرافقون، وذلك بعد أن كانت بلجيكا آوت بالفعل 18 شابا آخرين في صيف هذا العام. وأوضحت بروكسل أن التعهد الجديد هو تعهد إضافي.

 إقرأ المزيد: ألمانيا تعتزم استقبال 1500 لاجئ إضافي من اليونان

 يذكر أن الدفعة الجديدة من اللاجئين الذين تعتزم بروكسل إيواءهم، تضم عائلات معيلة وأمهات ونساء عازبات. وتعتزم اليونان مواصلة تقديم الرعاية الميدانية لسكان مخيم موريا البالغ عددهم نحو 12 ألف شخص بدون نقلهم إلى البر الرئيسي، حسبما أكد ممثلون حكوميون في أثينا مرارا.




 وقد تم إقامة مجمع خيام كبير في المكان لهذا الغرض، وذلك خشية أن يقوم مهاجرون في مخيمات أخرى بإضرام النار عمدا في مخيماتهم من أجل إجبار السلطات على السماح لهم باستكمال رحلتهم إلى دول أخرى في أوروبا ولاسيما ألمانيا، كما تخشى أثينا أيضا تزايد تدفق مهاجرين من المقيمين في تركيا حاليا.

وكانت مصادر في الحكومة الألمانية، أكدت أن برلين تخطط لاستقبال 1500 مهاجر من الجزر اليونانية بعدما تسبب حريق مخيم موريا في تشريد الآلاف.

د.ص ( د ب أ ، رويترز)

 

للمزيد