برو أزويل تدعو للاحتجاج وتطالب ألمانيا باستقبال كل اللاجئين الذين تأويهم اليونان في جزيرة ليسبوس
برو أزويل تدعو للاحتجاج وتطالب ألمانيا باستقبال كل اللاجئين الذين تأويهم اليونان في جزيرة ليسبوس

في سعي منها إلى لفت أنظار الرأي العام إلى معاناة اللاجئين على جزيرة ليسبوس اليونانية وخاصة بعد حريق مخيم موريا، دعت منظمة برو أزويل إلى مظاهرات احتجاجية وطالبت ألمانيا باستقبال كافة اللاجئين الدين تأويهم أثينا في ليسبوس.

دعت منظمة برو أزويل الألمانية المدافعة عن حقوق اللاجئين، إلى تنظيم مظاهرات احتجاجية في عدة مدن ألمانية، بعد غد الأحد (20 أيلول/ سبتمبر 2020) للاحتجاج على الظروف الصعبة للاجئين على جزيرة ليسبوس ومساعي الحكومة اليونانية لإبقائهم هناك وإيوائهم في مخيم جديد بديل لمخيم موريا الذي دمره حريق هائل.

وقال المدير التنفيذي للمنظمة غونتر بوركهارت اليوم الجمعة "يجب عدم السماح بأن تكون هناك موريا ثانية ولا نقاط ساخنة تحت راية أوروبا"، في إشارة منه إلى خطط إقامة مخيم جديد كبير في ليسبوس، بدل مخيم موريا، يشارك الاتحاد الأوروبي في إدارته. وبالإضافة إلى مظاهرة كبيرة في برلين، من المقرر إقامة تجمعات احتجاجية كبيرة في مدينتي كولونيا وبرلين.

ودعت برو أزويل إلى الاحتجاج كعضو في اتحاد واسع يضم العديد من المنظمات الإنسانية والمبادرات من بينها " Seebrücke" و "Fridays for Future". وتطالب برو أزويل ومنظمات ومبادرات أخرى، الحكومة الألمانية بنقل واستقبال كافة اللاجئين الذين تأويهم اليونان على جزيرة ليسبوس.

وكان بوركهارت قد ناشد مجلس الولايات "بوندسرات" في ألمانيا لتمرير مشروع تعديل قانوني قدمته ولايتا برلين وتورينغن لتسهيل استقبال الولايات للاجئين دون الحاجة لموافقة وزارة الداخلية الاتحادية، ولكن الولايتين لم تتمكنا من تمرير المشروع في المجلس.

 

ع.ج (أ ف ب)


 

للمزيد