ANSA / الشرطة المالية الإيطالية توقف قاربين يقلان مهاجرين جزائريين، وتقودهما إلى سانت أنتيوكو في جنوب سردينيا. المصدر: أنسا.
ANSA / الشرطة المالية الإيطالية توقف قاربين يقلان مهاجرين جزائريين، وتقودهما إلى سانت أنتيوكو في جنوب سردينيا. المصدر: أنسا.

أوقفت السلطات الجزائرية 755 مهاجرا قبل مغادرتهم سواحل البلاد باتجاه أوروبا في الفترة ما بين 20 إلى 25 أيلول / سبتمبر الجاري، وعثرت في الوقت ذاته على جثث ثلاثة مهاجرين كانت قواربهم قد انقلبت قبالة السواحل الجزائرية. فيما كشفت إيطاليا عن ارتفاع عدد الجزائريين الوافدين إليها خلال العام الحالي، مشيرة إلى أن 1052 جزائريا وصلوا للأراضي الإيطالية منذ مطلع العام الحالي وحتى 23 أيلول / سبتمبر الجاري، مقارنة بـ 600 فقط في العام الماضي.

أوقفت قوات حرس السواحل الجزائرية 755 شخصا كانوا يحاولون الوصول إلى السواحل الأوروبية بطريقة غير شرعية، وذلك خلال الفترة من 20 إلى 25 أيلول/ سبتمبر الجاري.

العثور على جثث 3 مهاجرين

وأوضحت وزارة الدفاع الجزائرية، في بيان أن الهجرة غير الشرعية تجري في الوقت الحالي على طول الساحل الشمالي للبلاد بأكمله، وأشارت إلى توقيف نحو 340 مهاجرا على السواحل الواقعة قبالة وسط الجزائر، و343 آخرين على الساحل الغربي للبلاد.

ونشر موقع تلفزيون البلاد " ELBILAD TV " شريطا مصورا لأحد مسؤولي الأمن في المناطق حول عملية أمنية قامت بها السلطات وجرت في 22 أيلول / سبتمبر.

وقال الضابط المسؤول إن العملية أدت إلى "توقيف 19 شخصا بينهم امرأة وقاصرين اثنين، إضافة إلى مصادرة شاحنة وسيارتين وقوارب كانت معدة لتستعمل في عملية الهجرة إضافة إلى تجهيزات تساعد في أتمام هذه الرحلة إلى أوروبا". 

كما ضبطت قوات حرس الحدود 72 مهاجرا خلال عملية على الساحل الشرقي للبلاد، وعثرت في نفس الفترة على ثلاث جثث لمهاجرين انقلبت قواربهم قبالة الساحل. 

وكشفت الوزارة، عن ضبط 485 شخصا خلال عمليات مماثلة جرت في الفترة ما بين 15 إلى 19 أيلول/ سبتمبر الجاري، فيما أنقذت البحرية التونسية في 25 من الشهر الجاري 11 مهاجرا لا يحملون وثائق، كانوا على متن قارب متجه نحو أوروبا، وانقلب بالقرب من جزيرة غاليت.

وقال المهاجرون إنهم بدأوا رحلتهم في 21 أيلول / سبتمبر الحالي بالقرب من ساحل عنابة الجزائري، في محاولة للوصول إلى أوروبا، وتم تسليمهم إلى الوحدات الأمنية في ميناء طبرقة.

>>>> للمزيد: إسبانيا: استمرار توافد المهاجرين من الجزائر.. والحكومة تبحث في اتفاق أمني لاعتراضهم

نحو 1052 جزائريا وصلوا إيطاليا منذ مطلع العام

وقالت لوتشيانا لامورغيزي وزيرة الداخلية الإيطالية، خلال جلسة استماع عقدتها اللجنة البرلمانية الخاصة بتطبيق اتفاقية شنغن الخميس الماضي، إن هناك زيادة في عدد الجزائريين الوافدين إلى البلاد خلال العام الحالي، حيث وصل منذ أول كانون الثاني/ يناير الماضي وحتى 23 أيلول/ سبتمبر الحالي 1052 مهاجرا جزائريا، مقارنة بـ 600 مهاجر فقط في العام الماضي.

بينما وصل 9139 مهاجرا إلى إيطاليا قادمين من ليبيا خلال نفس الفترة، وهو ما يمثل 40% من إجمالي المهاجرين الذين وصلوا للبلاد منذ بداية العام، وعددهم 23273 مهاجرا.

في حين وصل منذ الأول من أيلول / سبتمبر 2019 حوالي 9200 مهاجر تونسي إلى إيطاليا، مقارنة بنحو 2600 شخص في العام الأسبق. 

 

للمزيد