تنديد بمحاكمة الألمانية كارولا راكيته قبطانة سفينة "سي ووتش3" ومطالبة إيطاليا بوقف محاكمتها وطاقم سفينتها وعدم ملاحقة من يساعدون المهاجرين في البحر
تنديد بمحاكمة الألمانية كارولا راكيته قبطانة سفينة "سي ووتش3" ومطالبة إيطاليا بوقف محاكمتها وطاقم سفينتها وعدم ملاحقة من يساعدون المهاجرين في البحر

مسؤولة أممية رفيعة تندد بمحاكمة قبطانة سفينة "سي ووتش 3" كارولا راكيته وطاقم السفينة ممن ساهموا في إنقاذ اللاجئين من الغرق. كما طالبت منظمة العفو الدولية بوقف المحاكمة وشرعنة عمليات مساعدة اللاجئين وإنقاذهم في البحر.

أدانت المقررة الخاصة للأمم المتحدة لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان، ماري لولور، بشدة تجريم إيطاليا ومحاكمتها قبطانة سفينة "سي ووتش-3" الألمانية كارولا راكيته وعشرة آخرين من طاقم السفينة شاركوا في مساعدة وإنقاذ المهاجرين من الغرق في البحر المتوسط. وقالت المسؤولة الأممية في جنيف إن هؤلاء الأحد عشر شخصا "ليسوا مجرمين"، إنهم يستحقون التقدير.

كما طالبت منظمة العفو الدولية بإغلاق ملف الدعوى ووقف ملاحقة راكيته ومن يساعدون في إنقاذ المهاجرين في البحر. وناشدت المنظمة الاتحاد الأوروبي بعدم تجريم عمليات تقديم المساعدة الإنسانية للاجئين وإنقاذهم في البحر، بل جعله شرعيا والسماح به بشكل صريح وواضح.

وقف الملاحقة وشرعنة عمليات الإنقاذ

وأشارت منظمة العفو الدولية إلى أنه يتم التحقيق مع عشرة من أفراد طاقم سفينة الإنقاذ "Iuventa 10" لمساعدتهم مهاجرين ومحلاحقتهم بتهمة "الهجرة غير الشرعية" في إيطاليا. وفي العام الماضي اعتقلت السلطات الإيطالية القبطانة الألمانية كارولا راكيته ووجهت لها تهمة دخول المياه الإقليمية لإيطاليا والرسو بسفينة الإنقاذ "سي ووتش 3" في ميناء إيطالي دون الحصول على إذن والسماح لها بذلك.

ورغم قرار المحكمة العليا في إيطاليا بعدم شرعية اعتقال راكيته والذي أصدرته بداية العام الجاري، فإنه يمكن أن يتم الحكم عليها وإدانتها بتهمة "الهجرة غير الشرعية" ويحكم عليها بالسجن لمدة 20 عاما حسب المقررة الخاصة للأمم المتحدة لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان.

ع.ج (epd)

 

للمزيد