صورة من الأرشيف لسفينة آلان كردي التابعة لمنظمة سي أي
صورة من الأرشيف لسفينة آلان كردي التابعة لمنظمة سي أي

"احتجاز السفينة أمرا سياسايا ويعرض حياة الآخرين للخطر" هكذا رد جوردن إيسلر على احتجاز سفينة "آلان كدري" التابعة لمنظمة الإنقاذ الالمانية "سي آي". لاحتجاز السفينة أسباب تتعلق بمخالفات حسبما أفاد خفر السواحل الإيطالي.

احتجزت السلطات الإيطالية مرة أخرى سفينة الإنقاذ الألمانية الخاصة "آلان كردي" داخل أحد المواني. وأفاد خفر السواحل الإيطالي مساء اليوم الجمعة (09أكتوبر/تشرين الأول) أنه لم يعد مسموحا للسفينة التابعة لمنظمة "سي آي" الألمانية للإنقاذ البحري بالخروج من ميناء أولبيا الواقع بجزيرة سردينيا.


وأضاف خفر السواحل الإيطالي أنه خلال الفحص الفني ثبت وجود "مخالفات" بالسفينة يمكن أن تعرض الطاقم والمهاجرين على متنها للخطر. في المقابل ذكر جوردن إيسلر رئيس منظمة "سي آي" للإنقاذ: "إن احتجاز السفينة من جديد يعد أمرا سياسيا بحتا ويعرض حياة البشر للمخاطر".


وقال إن المشغلين للسفينة ومقرهم في ريغنسبورج الألمانية سيقدمون دعوى قضائية ضد السلطات الإيطالية. كانت سفينة آلان كردي احتجزت بالفعل في ميناء باليرمو بجزيرة صقلية في شهر أيار / مايو الماضي خلال مهمة سابقة لها في البحر المتوسط. وكانت السلطات الإيطالية أشارت إلى مخالفات وقتها قالت عنها: "اكتشفنا اليوم أن هذه المخالفات لم يتم إصلاحها".

د.ص ( د ب أ)

 

للمزيد

Webpack App