picture-alliance/dpa/P. Pleul | توقيف شاحنة كانت تستعمل في تهريب البشر من طرف الشرطة في مدينة فرانكفورت أودر شرق ألمانيا
picture-alliance/dpa/P. Pleul | توقيف شاحنة كانت تستعمل في تهريب البشر من طرف الشرطة في مدينة فرانكفورت أودر شرق ألمانيا

ألقت السلطات الألمانية القبض على سائق شاحنة للاشتباه في تورطه بتهريب البشر، بعد العثور على ثمانية أشخاص كانوا داخل شاحنته، أول أمس السبت 10 تشرين الأول/أكتوبر. أحد المهاجرين في الشاحنة اتصل بالشرطة بعد أن كان ومن معه على وشك الاختناق بسبب نقص الأوكسجين.

يوم الجمعة 9 تشرين الأول/أكتوبر تلقت الشرطة الألمانية اتصالا هاتفيا من مهاجر أريتري في شاحنة نقل كبيرة، يخبرهم أنه ومن معه يعانون من نقص في الأوكسجين داخل الشاحنة. 

حددت الشرطة مكان الشاحنة واستطاعت إيجادها في منطقة على الطريق السريع بالقرب من من بلدة هيليغينورث Heiligenroth في مقاطعة رينلاند بالاتينيت Rhineland-Palatinate الألمانية. في الأثناء، تلقت الشرطة عدة اتصالات من مواطنين قالوا إنهم شاهدو مجموعة من الأشخاص يقفزون خارج شاحنة كبيرة في المنطقة نفسها.

وصلت الشرطة إلى المكان، ووجدت ثمانية مهاجرين بينهم قاصر، قالوا إنهم من أريتريا. وذكرت السلطات أن أحدا لم يحمل أوراقا ثبوتية.

وعند سؤال سائق الشاحنة عن الأمر، قال إنهم انسلّوا إلى داخل شاحنته من دون علمه، عندما أوقفها قليلا في هولندا. وعرف أن أشخاصا في الداخل بعد سماعه طرقا قويا على باب الناقلة. حينها، أوقف السائق شاحنته وفتح الباب الخلفي وقفز منها المهاجرون.

وأضاف السائق، أنه كان أقفل أبواب شاحنته للأمن. الشرطة أفرغت الشاحنة من حمولتها البالغة نحو نحو 200 كيلو من كراتين التبغ للتأكد من عدم وجود مهاجرين آخرين. وأوقفت سائق الشاحنة للاشتباه بتورطه في تهريب البشر. فيما اتهمت المهاجرين بالدخول غير الشرعي إلى ألمانيا، وأرسلت القاصر لتتولاه الرعاية الاجتماعية. وقال المهاجرون إنهم أرادوا الذهاب إلى إنكلترا لكنهم دخلوا إلى الشاحنة الخطأ. 

ليست المرة الأولى 

في السنوات الأخيرة تكررت حوادث اختناق المهاجرين داخل شاحنات النقل، أثناء محاولتهم الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي لا سيما المملكة المتحدة. ففي عام 2017 عثر على 39 مهاجرا فيتناميا ميتا داخل شاحنة في بريطانيا. وفي آب/أغسطس 2015، عثرت السلطات النمساوية قرب الحدود مع المجر على شاحنة مبرّدة بداخلها 71 جثة متحللة تعود إلى 59 رجلاً وثماني نساء وأربعة أطفال، قضوا جميعاً اختناقاً بينما كانوا مكدّسين فوق بعضهم البعض.

 

للمزيد