نقل مجموعة لاجئين جديدة من مخيمات اليونان إلى ألمانياممن تعهدت باستقبالهم بعد حريق مخيم موريا- صورة من الأرشيف
نقل مجموعة لاجئين جديدة من مخيمات اليونان إلى ألمانياممن تعهدت باستقبالهم بعد حريق مخيم موريا- صورة من الأرشيف

وصلت مجموعة لاجئين جديدة من مخيمات اليونان إلى ألمانيا. وتضم المجموعة 26 عائلة، وهي من ضمن اللاجئين الذين تعهدت ألمانيا باستقبالهم بعد الحريق الذي دمر مخيم موريا للاجئين على جزيرة ليسبوس.

حطت طائرة على متنها 101 لاجئا من جزر يونانية اليوم الجمعة (16 تشرين الأول/ أكتوبر 2020) في مدينة هانوفر الألمانية. وأعلنت وزارة الداخلية الألمانية اليوم أنه كان على متن الطائرة 61 طفلا و40 بالغا كان قد تم قبول طلبات لجوئهم في اليونان والاعتراف باستحقاقهم للحماية.

وبحسب البيانات، سيتم استقبال اللاجئين في مخيم "فريدلاند" الحدودي أولا، وسيتم توزيعهم بعد ذلك على سبع ولايات، وهي: بادن-فورتمبرغ وبريمن وهيسن وهامبورغ وسكسنويا السفلى وشمال الراين-ويستفاليا وزارلاند. وفي ولاية سكسونيا السفلى، حيث حطت الطائرة، ستبقى ثلاث عائلات فلسطينية الأصل يبلغ إجمالي عدد أفرادها 17 فردا.

ورحب وزير داخلية ولاية ساكسونيا السفلى، بوريس بيستوريوس، باللاجئين. وقال السياسي المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي: "الظروف في الجزر اليونانية لا تزال محفوفة بالمخاطر، وبرودة الطقس تجعل الحياة هناك أكثر صعوبة"، منتقدا في الوقت نفسه تردد دول أخرى بالاتحاد الأوروبي في استقبال لاجئين، معتبرا ذلك أمرا "مخزيا".

وعقب الحريق الذي اندلع في مخيم موريا للاجئين بجزيرة ليسبوس اليونانية في بداية أيلول/سبتمبر الماضي، وافقت ألمانيا على استقبال 1553 لاجئا تم قبول طلبات لجوئهم والاعتراف بحقهم في الحماية. وكانت العائلات الـ 26 التي وصلت اليوم الجمعة هي أول دفعة من هذه المجموعة، وكان قد تم إيواؤها في مخيمات أخرى أخرى غير موريا.

ومن جانبه، دعا ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ألمانيا، فرانك ريموس، إلى حل شامل لأوروبا. وذكر ريموس أنه بالنسبة للأشخاص الذين حطوا في هانوفر، فإن الوصول إلى ألمانيا يعني فرصة لآفاق جديدة في الحياة، وقال في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "بعد أن فروا من الاضطهاد وانتهاكات حقوق الإنسان في وطنهم وتركوا وراءهم ظروفا معيشية غير معقولة في اليونان، يمكنهم الآن الشعور بالهدوء والتغلب على الصدمة".

ع.ج (د ب أ)

 

للمزيد