ANSA/ أرشيف
ANSA/ أرشيف

ذكر خفر السواحل الليبي أن حوالي 100 مهاجر فقدوا إثر غرق قارب الخميس في عرض البحر. وقال بعض الناجين أن القارب كان يقل 120 مهاجرا.


فقد حوالي 100 مهاجر قبالة السواحل الليبية إثر غرق قارب كان يقلهم الخميس في عرض البحر الأبيض المتوسط. ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم خفر السواحل الليبي قوله إنه تم إنقاذ 23 مهاجرا. وحسب الناجين، فإن القارب كان ينقل 120 مهاجرا.


وتحولت ليبيا في السنوات الأخيرة إلى نقطة انطلاق عشرات الآلاف من المهاجرين نحو أوروبا، بسبب الوضع السائد في البلاد منذ إسقاط النظام السابق في البلاد بزعامة معمر القذافي.


وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، أعلنت عن حصيلة نحو 515 ألف مهاجر عبروا البحر الأبيض المتوسط منذ بداية العام الجاري. وتتخوف المنظمات الإنسانية من ارتفاع تدفق المهاجرين مع حلول فصل الربيع والأسابيع الموالية من فصل الصيف، بحكم أن المهربين يستغلون الطقس الجيد لتكثيف أنشطتهم انطلاقا من ليبيا.


كما تحولت إلى مركز لسوق النخاسة، حيث يتعرض فيها المهاجرون الأفارقة للاستعباد، بل أن الكثير منهم يباع ويشترى في ضرب خطير لحقوق الإنسان. وفق ما جاء في شهادات مهاجرين، نقلتها عنهم منظمة الهجرة الدولية.


إحدى هذه الشهادات، التي وثقتها المنظمة، تعود لشاب من السنغال يبلغ من العمر 34 عاما، قال إنه أثناء توجهه مع مهاجرين آخرين بحافلة أحد المهربين ليستقلوا أحد القوارب التي ستأخذهم إلى أوروبا، اقتادهم المهرب إلى منطقة قفراء جنوب مدينة صبحة الليبية، حيث عرضهم جميعا للبيع.


مهاجر نيوز

 

للمزيد