مهاجرون أنقذتهم السلطات الإسبانية قبالة جزر الكناري. المصدر: رويترز
مهاجرون أنقذتهم السلطات الإسبانية قبالة جزر الكناري. المصدر: رويترز

وصل أكثر من 600 مهاجر إلى السواحل الإسبانية في يومي السبت والأحد الماضيين. وتم إنقاذ نصف المهاجرين قبالة جزيرتي تينيريفي ولانزاروت القريبتين من السواحل المغربية، في إشارة إلى عودة المهاجرين إلى سلوك طريق الهجرة إلى جزر الكناري.

اعترضت السلطات الإسبانية نحو 300 مهاجر أمس الأحد، قبالة جزيرتي تينيريفي ولانزاروت، حيث تم رصد ما مجموعه ثمانية قوارب هجرة غير شرعية.

للمزيد >>>> المغرب تعترض أكثر من 200 مهاجر قبالة سواحلها

وبدأت عمليات الإنقاذ في الساعات الأولى من يوم الأحد. ففي الساعة الواحدة والربع صباحاً، وصل قارب إلى سواحل غراند كاناري، وعلى متنه 29 رجلاً، وفي الوقت ذاته رسا قارب آخر كان على متنه 21 مهاجراً، من بينهم امرأة وقاصر.

وفي تمام الساعة الرابعة صباحاً، تم رصد قارب ثالث قرب لانزاروت، وعلى متنه 23 مهاجراً، من بينهم أربع نساء.

وتمكن القارب من الوصول إلى ساحل لانزاروت دون اعتراضه من قبل خدمات الطوارئ المتواجدة، مما سمح لركابه بالانتشار في المنطقة.

وبعد نحو أربع ساعات، انطلقت سفينة إنقاذ بحثا عن زورق كان يبحر على بعد ثمانية كيلومترات جنوب تينيريفي، وعلى متنه 112 شخصا.

ثم نفذت هذه السفينة ذاتها عملتي إنقاذ، ليصعد على متنها 51 مهاجراً. وفي آخر النهار، تم إنقاذ آخر قارب وعلى متنه 21 مهاجراً، جميعهم من شمال إفريقيا.

للمزيد >>>> عمال مهاجرون منسيون يتحدثون عن أوضاعهم المزرية في جنوب إسبانيا

وعلى بعد بضع مئات من الكيلومترات، في إقليم أندلسية جنوب إسبانيا، تم إنقاذ حوالي 300 شخص قدموا على متن عشرات القوارب، بينهم قاصرون عدة وطفلان على الأقل، وذلك يومي السبت والأحد وفقا لما أعلنت عنه السلطات والصليب الأحمر.

ومن بين هؤلاء المهاجرين، تم نقل 186 شخصا إلى ميناء ألميريا، ووصل 19 منهم إلى موتريل (غرناطة) ونزل 123 منهم في محافظة قادش.

 

للمزيد