ansa
ansa

أوقفت السلطات الإيطالية 126 مهاجر غير شرعي من بينهم عدد من القصر في "إقليم فريولي فينيسيا جوليا" على الحدود مع سلوفينيا، وذلك بعد أن عبروا ممر البلقان. وخضع هؤلاء المهاجرون لإجراءات تحديد الهوية ثم نقلوا إلى مراكز الاستقبال، في حين نقل القصر إلى مراكز متخصصة لتنفيذ فترة الحجر الصحي الخاصة بفيروس كوفيد - 19.

مع تواصل قدوم المهاجرين غير الشرعيين عبر ممر البلقان إلى إيطاليا، قامت قوات إنفاذ القانون في إقليم "فريولي فينيسيا جوليا" على الحدود مع سلوفينيا بتوقيف 126 مهاجرا بين منطقتي "أوديني" و"تريستا"، من بينهم عدد من القصر.

وضبطت قوات إنفاذ القانون نحو 50 مهاجرا بين "أوديني" والبلدات المجاورة، وبعض هؤلاء المهاجرين قاصرون لاسيما من كانوا في مجموعة في "باغناكو"، حيث قدم لهم السكان المحليون الطعام والشراب.

للمزيد>>>> نحو 180 ألف عامل من الإيطاليين والمهاجرين معرضون للاستغلال

"كاريتاس" توزع الطعام على المهاجرين

وتدخلت قوات الشرطة بعد أن تلقت العديد من التقارير من المواطنين، وقامت بتحديد هوية المهاجرين ثم نقلهم إلى مرافق الاستقبال، مع نقل القصر إلى مراكز متخصصة، لتنفيذ فترة الحجر الصحي لمكافحة فيروس كوفيد - 19.

كما احتجزت شرطة الحدود في "سان دورليجو ديلا فالي"، بالقرب من "تريستا"، نحو 76 مهاجرا صباح أمس الثلاثاء، من بينهم عائلات وأطفال، كانوا قد وصلوا إلى إيطاليا عبر طريق البلقان.

وخضع هؤلاء المهاجرون لإجراءات تحديد الهوية، وشاركت منظمة "كاريتاس" في توزيع الحليب والحفاضات والطعام عليهم..

 

للمزيد