الأب ماسيمو بيانكالاني رئيس كنيسة أبرشية فيكوفارو في بيستويا. المصدر: أنسا / لوكا كاستيلاني.
الأب ماسيمو بيانكالاني رئيس كنيسة أبرشية فيكوفارو في بيستويا. المصدر: أنسا / لوكا كاستيلاني.

نقل 100 مهاجر ممن كانوا يقيمون في كنيسة أبرشية فيكوفارو في مدينة بيستويا الإيطالية، بعد إصابة 15 منهم بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، إلى عدد من الفنادق التي تحولت إلى منشآت للرعاية الصحية. وكانت السلطات المحلية قد أعلنت قبل أيام منشآت أبرشية فيكوفارو منطقة حمراء خوفا من تفشي المرض، لاسيما أن إيطاليا تعاني حاليا من موجة ثانية للفيروس.

تم نقل 100 مهاجر من كنيسة أبرشية فيكوفارو لتوزيعهم على عدد من الفنادق التي تحولت إلى منشآت طبية بالقرب من مدينة مونتيكاتيني، بعد ثبوت إصابة 15 منهم بفيروس كورونا هذا الأسبوع. لكن 20 مهاجرا آخرين سمح لهم بالبقاء في فيكوفارو لفترة من الوقت للعناية بالمنشأة، وفقا لما ذكره الأب ماسيمو بيانكالاني رئيس كهنة الأبرشية.

 منطقة حمراء

وأُعلنت منشآت الكنيسة، التي تستضيف حوالي 120 مهاجرا، "منطقة حمراء" في الأسبوع الماضي لأسباب صحية، وذلك من قبل العمدة أليساندرو توماسي، الذي كان يخشى من تفشي المرض خاصة أن إيطاليا تواجه موجة ثانية لفيروس كورونا.

وكان رجال الأمن يقومون منذ أكثر من أسبوع بدوريات في الكنيسة والمنطقة المحيطة، حيث خضع جميع نزلاء المنشأة لاختبار فيروس كورونا يوم الخميس الماضي، وأظهرت نتائج الفحوص إصابة 15 مهاجرا بالفيروس.

المهاجرون المصابون خضعوا للعزل في فندق سابق تحول إلى منشأة مخصصة حاليا للأشخاص الذين تثبت إصابتهم بفيروس كورونا، أو للأشخاص الذين يحتاجون إلى العزل. بينما جاء اختبار 96 نزيلا آخرين سلبيا، بمن فيهم 76 شخصا قبلوا الحجر الصحي في أحد الفنادق.

وأكد مدير مرافق الرعاية الصحية المحلية الطبيب دانييلي مانيلي، أن إجراءات الفحص الطبي للمهاجرين المقيمين في كنيسة أبرشية فيكوفارو قد اكتملت.

>>>> للمزيد: إيطاليا: متطرفون يهددون قسا لمساعدته المهاجرين

البحث عن مرافق ضيافة لمهاجري فيكوفارو

وتبحث هيئة الصحة المحلية في توسكانا في الوقت الراهن عن فنادق وبيوت لاستضافة الأشخاص الذين كانوا يقيمون في فيكوفارو أو في مجتمعات أخرى ولا يحتاجون إلى البقاء في عزلة.

وحددت الهيئة في بيان الشروط التي يجب توافرها في هذه المرافق، وقالت إنها يجب أن تكون مجهزة بغرف لاستقبال ضيف واحد أو أكثر ومنطقة مشتركة للوجبات. مشيرة إلى أنها تحتاج أيضا إلى ضمان الحصول على خدمات الاستقبال الفندقية مثل التنظيف والمناشف وأغطية الفراش النظيفة، وربما وجبة واحدة في اليوم.

وأضافت أنه بمجرد التوصل إلى اتفاق مع بيت ضيافة أو فندق، سيكون الاتفاق ساريا لمدة 60 يوما، مع إمكانية تجديده لمدة عام كحد أقصى. ويمكن لبيوت الضيافة والفنادق تقديم طلب بذلك حتى 30 تشرين أول / أكتوبر الجاري.

 

للمزيد