مهاجرون في صدام  مع الشرطة يحاولون قطع طريق أمام مخيم ميرال للاجئين في فيليكا كلادوسا ، البوسنة والهرسك
مهاجرون في صدام مع الشرطة يحاولون قطع طريق أمام مخيم ميرال للاجئين في فيليكا كلادوسا ، البوسنة والهرسك

احتشد مئات من الأشخاص في إحدى ضواحي عاصمة البوسنة مطالبين السلطات بنقل المهاجرين من الشوارع إلى المخيمات بعد مشاحنة أدت إلى مقتل مواطن وإصابة اثنين آخرين.

احتج مواطنون غاضبون في إليدزا في أحدث حملة مناهضة للمهاجرين في البلقان، الذين وصلوا إلى البلاد في تدفق غير مسبوق أتى بآلاف المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا الغربية أثناء الفرار من الحرب والفقر في بلدانهم الأصلية.

وقالت الشرطة في بيان إنها استجابت لمكالمة لفض نزاع في إليدزا في وقت متأخر من يوم الثلاثاء (19 نوفمبر/تشرين الثاني)، وعثر على جثة رجل بوسني في مكان الحادث. وأوضح ادزيابديك، المتحدث باسم شرطة المنطقة أن ثلاثة مشتبه بهم فروا من مكان الحادث.

ANSA / أفراد شرطة الحدود الكرواتية على معبر ماليفاتس الحدودي مع البوسنة. المصدر: إي بي إيه / أدهم دامير.
ANSA / أفراد شرطة الحدود الكرواتية على معبر ماليفاتس الحدودي مع البوسنة. المصدر: إي بي إيه / أدهم دامير.


وقال إدردزيابديك "بحسب ما توصلت إليه الشرطة، فإن المعتدون مهاجرون". وحذر المواطنون المتظاهرون بالقول "لن نتسامح مع هذا بعد الآن''. وقال المسؤول المحلي دزيفان بوتوراك "الناس لا يريدون أن يتولوا الأمور بأيديهم".

يذكر أنه قد وصل إلى البوسنة أعداد كبيرة من المهاجرين الراغبين في الوصول إلى دولة كرواتيا المجاورة لها، والعضو في الاتحاد الأوروبي والمضي قدمًا بعد ذلك نحو الغرب. يمر المهاجرون عبر العاصمة سراييفو في طريقهم اتجاه شمال غرب البوسنة على الحدود مع كرواتيا.

م.ب ( أ ف ب)

 

للمزيد