شاحنات بالقرب من نفق "يوروتونيل"/رويترز
شاحنات بالقرب من نفق "يوروتونيل"/رويترز

على طريق (A16) وبالقرب من مدخل نفق "يوروتونيل"، الذي يربط فرنسا بالمملكة المتحدة، لقى مهاجر شاب حتفه إثر اصطدام سيارة به، أمس الخميس.

أعلنت محافظة "با دو كاليه" أن مهاجرا عشرينيا فقد حياته أمس الخميس 18 تشرين الثاني/نوفمبر، بعد أن دهسته سيارة كانت تمر على طريق (A16) بالقرب من مدخل نفق "يوروتونيل"، وهو النفق الذي يربط فرنسا بالمملكة المتحدة. 

ووصل الشاب إلى المجمع الطبي في كاليه، جثة هامدة.

وأفتحت المحافظة تحقيقا في الحادثة، التي وقعت في منطقة تتدخل فيها الشرطة بكثرة لاعتراض المهاجرين الذين يحاولون عبور الحدود على نحو غير شرعي. 

للمزيد >>>> فرنسا تصعّد من لهجتها في وجه الدول التي ترفض استعادة مواطنيها “غير النظاميين”

"عشرات المهاجرين حاولوا الاستفادة من الازدحام"

وصرح مسؤول في المحافظة بأن "الحادثة وقعت بعد ظهر الخميس، حيث كانت حركة المرور تعود إلى طبيعتها، بعد أن اصطف (في ساعات الصباح) طابور طويل من الشاحنات للعبور إلى المملكة المتحدة، والتي حاول عشرات المهاجرين الصعود إليها".

وأوضح أن "الشرطة تدخلت طوال فترة الصباح لحماية الطريق السريع، واعترضت أكثر من 500 محاولة تسلل".

وكان قد رصد مصور تابع لوكالة الأنباء الفرنسية، استخدام عناصر من الشرطة للغاز المسيل للدموع في مناسبات عدّة، وفي منطقة بطول كيلومتر واحد، اصطفت فيها الشاحنات. 

وأوضح المسؤول أن حركة الشاحنات إلى المملكة المتحدة "مهمة للغاية حاليا، لأن الشركات البريطانية تتوقع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

وفي 27 تشرين الأول/أكتوبر، لقي أربعة أفراد من نفس العائلة الكردية الإيرانية مصرعهم، إثر غرق قاربهم في المانش، حيث كانوا يحاولون الوصول إلى الساحل الإنجليزي، كما فُقد طفلهم الأصغر ومهاجرين اثنين آخرين ممن كانوا على متن القارب معهم.

 

للمزيد