ساحل جزيرة سال، في كوبو فيردي. المصدر: ويكي كومونز
ساحل جزيرة سال، في كوبو فيردي. المصدر: ويكي كومونز

عثرت سلطات جمهورية كابو فيردي (الرأس الأخضر) على جثث ست مهاجرين كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا، عبر المحيط الأطلسي. أمس الخميس 18 تشرين الثاني/نوفمبر.

عثرت سلطات جمهورية كابو فيردي (الرأس الأخضر) التي تقع على بعد 500 كيلومتر من السنغال، على جثث ست مهاجرين من المرجح أنهم كانوا في طريقهم إلى أوروبا. مضيفة إن الجثث وجدت عند ساحل سال، إحدى جزر جمهورية ”الرأس الأخضر“. 

للمزيد >>>> هل ستتحول جزر الكناري الإسبانية إلى نسخة عن جزيرة ليسبوس المكتظة بالمهاجرين؟

وأشارت السلطات المسؤولة عن البحرية والمرافئ في الأرخبيل، أن جثث المهاجرين وجدت في مكان يصعب الوصول إليه، وهي لا تزال تعمل على الوصول إليهم لمنحهم دفنا لائقا. وأن البحر جرف هؤلاء المهاجرين عدة أيام قبل أن يتم إيجادهم، غير أن واحد منهم توفي في المستشفى. وترى السلطات أن عددا غير معروف من المهاجرين لاقوا حتفهم أثناء الرحلة وألقيت جثثهم في البحر.

للمزيد >>>> الهجرة الدولية تحذر من زيادة حوادث غرق المهاجرين في الأطلسي

وتأتي هذه الحادثة بعد أيام على انطلاق زورق من السنغال على متنه أكثر من ستين مهاجرا، تقطعت فيهم السبل على الجزيرة نفسها، يوم الأحد الماضي 15 تشرين الثاني/نوفمبر، وكانوا يحاولون الوصول إلى جزر الكناري.

من السنغال إلى الكناري

وفي الأسابيع الأخيرة، شهدت السنغال موجة من محاولات الهجرة إلى جزر الكناري، وعدد كبير من حالات الاختفاء في البحر، وهو أمر أثر في الرأي العام بشدة.

ومنذ بداية العام، وصل إلى جزر الكناري أكثر من 16700 مهاجرا، وهو عدد يفوق عدد الوافدين من الفترة نفسها في العام الماضي بـ 11 مرة، وفقا لوزارة الداخلية الإسبانية.

 

للمزيد

Webpack App