صورة من الأرشيف لسفينة إنقاذ تابعة لأوبن آرمز تقوم بعملية إنقاذ مهاجرين أمام السواحل الليبية
صورة من الأرشيف لسفينة إنقاذ تابعة لأوبن آرمز تقوم بعملية إنقاذ مهاجرين أمام السواحل الليبية

من ميناء تراباني نحو برشلونة، اتجهت سفينة إنقاذ تابعة لمنظمة أوبن آرمز لمعاودة عملها بعد أن قضت أسبوعين في الحجر الصحي.

غادر عمال إنقاذ على متن سفينة تابعة لمنظمة "أوبن أرمز" الخيرية ميناء في صقلية بعد أن أمضوا نحو

أسبوعين قيد الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا في إيطاليا، ويخططون للإبحار مجددا إلى أعالي البحار. وكتبت المنظمة عبر تويتر: "لقد انتهى الحجر الصحي، ونحن بصدد مغادرة ميناء تراباني في اتجاه برشلونة".


 ووصلت السفينة إلى الساحل الإيطالي في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر وعلى متنها أكثر من 250 شخصا تم إنقاذهم أثناء مواجهتهم محنة في البحر. وتم نقل المهاجرين إلى سفينة حجر صحي قبالة الساحل الغربي لصقلية.


وتجمع المهاجرون في ثلاثة مواقع إنقاذ وكان من بينهم أكثر من 110مهاجرين من ليبيا. وواصل كثير من الأشخاص المخاطرة بالعبور إلى أوروبا عبر قوارب صغيرة من تونس وليبيا. وبحسب أرقام رسمية، وصل نحو 32 ألفا و550 مهاجرا إلى إيطاليا في عام 2020 وفي 2019 وصل نحو 11 ألف شخص خلال الفترة نفسها.


 

للمزيد