ansa
ansa

أعلن إقليم إيميليا - رومانيا الإيطالي، أنه سيقوم بتمويل 40 مشروعا في 14 دولة من دول البحر المتوسط والشرق الأوسط وجنوب الصحراء الأفريقية، وذلك بقيمة 1.4 مليون يورو، وتركز هذه المشاريع على مساعدة السكان الأكثر ضعفا واللاجئين، من خلال تعزيز أنظمة الرعاية الصحية وتحسين الأمن الغذائي.

وافقت السلطات في إقليم إيميليا - رومانيا، على تمويل 40 مشروعا للتعاون الدولي، في دول منطقة البحر المتوسط والشرق الأوسط وجنوب الصحراء الأفريقية، في عام 2020 بقيمة 1.4 مليون يورو.

للمزيد >>>> إيطاليا: أربعة أقاليم تعارض المرسوم الجديد للهجرة

المشاريع تغطي 14 دولة

وجاءت موافقة حكومة الإقليم على تمويل هذه المشاريع بعد الإعلان عن مناقصة في يوليو/ تموز الماضي، ومن المقرر أن تكون المنظمات غير الحكومية والسلطات المحلية في الإقليم مسؤولة عن تنفيذها.

وسيتم تنفيذ هذه المشاريع التي سيمولها الإقليم الإيطالي، في كل من بوركينا فاسو، وبوروندي، والكاميرون، وساحل العاج، وإثيوبيا، وكينيا، وموزمبيق، والسنغال. وتشمل المشاريع أيضا مخيمات اللاجئين الصحراويين في الجزائر، وفلسطين، وتونس، والمغرب، وبيلاروسيا، والمناطق الأوكرانية الملوثة جراء الحادث النووي الذي وقع في تشيرنوبل.

وستسمح الحزمة الكاملة للموارد، وقدرها مليون و423 ألفا و965 يورو، بتمويل مشترك بنسبة 70% من تكلفة كل مشروع محدد.

للمزيد >>>> محكمة العدل الأوروبية تقضي بوجوب حصول عائلات المهاجرين على إعانات الضمان الاجتماعي الإيطالية

المشاريع تستهدف تعزيز الرعاية الصحية والأمن الغذائي

ويستفيد من غالبية هذه المشاريع الجزء الأكثر ضعفا من السكان المحليين، خاصة النساء والأطفال، حيث سيتم التعامل مع الوضع بشكل فوري على المستويين الإنساني والطبي، ومواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة فيروس كورونا، مع الاهتمام بشكل خاص بالمستضعفين.

وقال إيلي شلاين نائب رئيس الإقليم لشؤون التعاون الدولي، إن "الإقليم، وبسبب الجائحة، قرر تكريس غالبية الموارد لتعزيز أنظمة الرعاية الصحية، وتحسين الأمن الغذائي، مع توجيه اهتمام خاص للجزء الأكثر هشاشة من السكان، وتحرير المرأة". يذكر أن إقليم إميليا - رومانيا الإيطالي قد خصص منذ عام 2018 أكثر من 4.5 مليون يورو، لتمويل البلدان النامية.

 

للمزيد