مهاجرون قاصرون في باريس، مارس 2019. المصدر/ مهاجر نيوز
مهاجرون قاصرون في باريس، مارس 2019. المصدر/ مهاجر نيوز

لا تزال ألمانيا هي الوجهة المفضلة لدى الكثير من المهاجرين. ورغم انخفاض أعداد طالبي اللجوء الذين يبحثون عن حماية في ألمانيا، إلا أنها تبقى جذابة لمجموعات أخرى من المهاجرين حسبما أكد تقرير الهجرة للحكومة الفيدرالية

نشرت الحكومة الألمانية تقريرا عن الهجرة لعام 2019، وبحسب التقرير الذي صدر أمس الأربعاء (03 ديسمبر/كانون الأول) فإن أسباب الهجرة إلى ألمانيا تغيرت كثيرا. إذ أظهر التقرير انخفاض الهجرة لأسباب إنسانية في السنوات الأربع الأخيرة. لكن في المقابل ارتفعت أعداد المهاجرين القادمين إلى ألمانيا من "أجل الدراسة والعمل". وأظهر تقرير الهجرة لعام 2019، أن نحو 21 مليون شخص من أصول مهاجرة يعيش في ألمانيا من أصل 81 مليون شخص. وهو ما يزيد بحوالي 400 ألف شخص عن العام الذي سبقه 2018. ويشكل الأتراك المجموعة الأكبر من هؤلاء المهاجرين.

إسبانيا تفكك "مخيم العار" وتنقل المهاجرين إلى منشآت عسكرية

وبحسب التقرير، يعتبر الشخص من أصول مهاجرة إن كان هو أو أحد والديه لم يحصل على الجنسية الألمانية بالولادة". واستقبلت ألمانيا في عام 2019 نحو 1.6 مليون مهاجر وهو نفس عدد المهاجرين الذين استقبلتهم في العام الذي سبقه. نحو 66 بالمئة من المهاجرين الذين وصلوا إلى ألمانيا جاؤوا من بلدان أوروبية.

وأشار التقرير إلى تسجيل 1.2 مليون مغادرة، ليكون معدل صافي الهجرة في عام 2019 هو الأدنى منذ عام 2011. وذكر التقرير أيضا أنه في عام 2019 انخفض عدد طالبي اللجوء في ألمانيا ، إذ تقدم نحو 142509 بطلب لجوء أي أقل بنحو 20 ألفا من العام الذي سبقه.

من بين طالبي اللجوء كان حوالي 22 بالمئة أطفال تقل أعمارهم عن عام واحد وولدوا في ألمانيا. وشهدت أعداد طلبات اللجوء تزايدا ملحوظا بين عامي 2008 و2016. لكن طلبات اللجوء انخفضت في عام 2018 إلى ما دون مستوى طلبات اللجوء التي تم تقديمها في عام 2014، وهو العام الذي سبق موجة قدوم اللاجئين.

وبحسب التقرير، منذ عام 2014 يحتل السوريون المرتبة الأولى في قائمة الجنسيات الأعلى هجرة إلى ألمانيا. في عام 2019 كان واحد من بين كل أربع طالبي لجوء إلى ألمانيا من سوريا. ورغم انخفاض أعداد طالبي اللجوء في عام 2019 ، لكن بالمقابل شهد أعداد الطلاب الأجانب تزايدا ملحوظا.

إذ تم تسجيل 410 آلاف طالب أجنبي في الجامعات الألمانية في الفصل الدراسي 2019/2020. من بينهم 110 آلاف طالب بدأوا الدراسة في الجامعات الألمانية في عام 2019 ومعظم الطلاب الذي جاؤوا لمتابعة دراستهم في ألمانيا هم من الصين والهند وإيطاليا.




 

للمزيد