رجال الإطفاء يحاولون إخماد الحريق الذي اندلع بمبنى يقطنه مهاجرون على مشارف برشلونة، الأربعاء 9 كانون الأول\ديسمبر 2020. picture-alliance/J. Mateu
رجال الإطفاء يحاولون إخماد الحريق الذي اندلع بمبنى يقطنه مهاجرون على مشارف برشلونة، الأربعاء 9 كانون الأول\ديسمبر 2020. picture-alliance/J. Mateu

في متابعة للحريق الذي اندلع على مشارف برشلونة الأسبوع الماضي، وأتى على مبنى كان يسكنه نحو 200 مهاجر، أعلنت السلطات الكتالونية عن العثور على جثة رابعة يرجح أنها لمهاجر، بين أنقاض المبنى.

أعلنت السلطات الكتالونية الإثنين 14 كانون الأول\ديسمبر، عن العثور على جثة رابعة وسط أنقاض مستودع دمره حريق الأسبوع الماضي، كان يعيش فيه عشرات المهاجرين بالقرب من برشلونة (شمال شرق إسبانيا).

وقال ميكيل سامبر، مسؤول الداخلية الإقليمي على تويتر "تم العثور على ضحية رابعة لحريق بادالون" في ضواحي برشلونة.

واندلع الحريق مساء الأربعاء الماضي في مستودع مهجور في منطقة صناعية في بلدة بادالون، حيث يقدر أن ما يقرب من 200 مهاجر يعيشون في ظروف مزرية.

للمزيد>>> إسبانيا: مصرع شخصين في حريق أتى على مبنى يقطنه مهاجرون على مشارف برشلونة

وعثر رجال الإطفاء على ثلاث جثث في الساعات التالية للحريق، دون أن يستبعدوا أن يكون هناك ضحايا آخرون داخل هذا المبنى الذي اشتعلت فيه النيران لساعات.

ولا تزال أربع فرق من رجال الإطفاء المتخصصين، بما في ذلك خبراء في الهياكل بسبب خطر الانهيار، تعمل في الموقع.

ومن المحتمل أن يكون القتلى الأربعة مهاجرين، لكن عملية تحديد الهوية لن تتم إلا بعد فحص المبنى بالكامل، بحسب سامبر.

وأصيب نحو 20 شخصا، قفز بعضهم من المستودع المكون من ثلاثة طوابق هربا من النيران.

لم يتم تحديد مصدر الحادث بعد.

واحتل مهاجرون أفارقة يعملون كباعة متجولين أو يجمعون الخردة المعدنية، المبنى، وفقًا لسكان في الحي.

وبحسب سلطات بادالون، تم التعرف على حوالي 60 ناجيا، لكن كثيرين فروا خوفاً من الاعتقال.

 

للمزيد