إنهاء الحجر الصحي في فرنسا في ١٥ كانون الأول/ديسمبر، وفرض منع تجول خلال ساعات الليل. المصدر/ رويترز
إنهاء الحجر الصحي في فرنسا في ١٥ كانون الأول/ديسمبر، وفرض منع تجول خلال ساعات الليل. المصدر/ رويترز

ابتداء من اليوم، سيتمكن سكان فرنسا من التحرك بحرية خلال النهار دون الحاجة لأي وثيقة. لكن في المقابل، سيتم فرض حظر تجول كامل من الساعة الثامنة مساءً حتى السادسة صباحاً، باستثناء بعض الحالات.

ينتهي اليوم الثلاثاء 15 كانون الأول/ديسمبر، الحجر الصحي المفروض في فرنسا منذ 30 تشرين الأول/أكتوبر، مما سيسمح للسكان بالخروج من أماكن إقامتهم دون الحاجة لحمل أي وثيقة لتبرير تنقلهم، إلا أن المطاعم والمقاهي والأماكن الثقافية ستبقى مغلقة. 

في الوقت ذاته، فرضت السلطات منعاً كلياً للتجول يبدأ اليوم، ويكون سارياً من الساعة الثامنة مساءً إلى الساعة السادسة صباحاً، وفرضت على المواطنين البقاء في منازلهم خلال هذه الساعات، وإلا فإنهم يعرضون أنفسهم لغرامة بمقدار 135 يورو.

للمزيد >>>> باريس: مئات المهاجرين لايزالون دون مأوى.. ومخاوف من ازدياد أعدادهم

ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض الاستثناءات للخروج من المنزل خلال ساعات منع التجول، كالضرورة الصحية ورعاية كبار السن وغيرها. وفي هذه الحالة، يجب على الشخص المعني أن يحمل وثيقة تثبت سبب خروجه من منزله، يمكن إيجادها في هذا الرابط.

وأوضحت السلطات أنه وبشكل استثنائي، سيسمح بالحركة خلال ليلة 24 كانون الأول/ديسمبر فقط، ولن يتم استثناء ليلة رأس السنة من قرار منع التجول.

ومع اقتراب عطلة نهاية العام، أعلنت الحكومة أيضا أن الطلاب، من رياض الأطفال حتى المرحلة الثانوية، يمكنهم عدم الذهاب إلى المدارس خلال يومي الخميس والجمعة القادمين، لحجر أنفسهم قبل أسبوع من عيد الميلاد.

 

للمزيد