عملية للشرطة في توسكانيا تسفر عن توقيف 6 أشخاص أعضاء في منظمة محلية تعمل في مجال الاتجار بالمهاجرين. المصدر: أنسا
عملية للشرطة في توسكانيا تسفر عن توقيف 6 أشخاص أعضاء في منظمة محلية تعمل في مجال الاتجار بالمهاجرين. المصدر: أنسا

كشفت دراسة أجراها مركز أبحاث "ترانس كرايم" في إيطاليا، عن أن 3.4% فقط من حالات الإتجار بالبشر ترتبط بجرائم أخرى عابرة للحدود، مثل الإتجار بالمخدرات والسلاح وتهريب السجائر. وأوضحت الدراسة أن هذه النتيجة تجعل من الصعب تبرير فرض ضوابط أكثر صرامة على تدفقات الهجرة، في ضوء انتفاء افتراض أن تهريب المهاجرين يؤدي إلى زيادة تهريب المخدرات والأسلحة.

وفقا لدراسة أجراها مركز "ترانس كرايم"، وهو مركز أبحاث مشترك بين الجامعات حول الجريمة العابرة للحدود، يرتبط الإتجار بالبشر بجرائم أخرى عابرة للحدود، مثل الإتجار بالمخدرات وتجارة الأسلحة غير المشروعة وتهريب السجائر، في 3.4% فقط من الحالات،

ويتبع هذا المركز جامعة القلب المقدس الكاثوليكية في ميلانو، ومركز ألما بجامعة بولونيا وجامعة بيروجيا.

للمزيد >>>> منظمات حقوقية تدعو أوروبا للتخلي عن مراكز الاستضافة الكبيرة

فرض ضوابط صارمة على تدفقات الهجرة غير مبرر

وأوضحت الدراسة أن المنظمات الإجرامية التي تتاجر بالمهاجرين نادرا ما تشارك في جرائم أخرى، وهو ما يجعل من الصعب تبرير فرض ضوابط أكثر صرامة على تدفقات الهجرة، على افتراض أن تهريب المهاجرين يؤدي إلى زيادة تهريب المخدرات ومبيعات الأسلحة غير المشروعة.

وركزت الدراسة، التي طرحت في إيطاليا خلال ندوة عبر شبكة الإنترنت، بحضور باحثين من الجامعة الأمريكية بالقاهرة والمعهد الدولي في سيراكوزا وجامعة فلوريدا الدولية، وقدمها ألبرتو أزياني الباحث البارز في علم اجتماع الانحراف بكلية العلوم السياسية والاجتماعية بالجامعة الكاثوليكية، على العلاقة بين الإتجار بالمهاجرين والمساعدة والتحريض على الهجرة غير الشرعية وغيرها من المهن غير المشروعة.

ووفقا للدراسة، التي استغرق إعدادها عامين، واستندت إلى تحقيقات الشرطة، فإن منظمات الإتجار بالبشر تعمل أيضا، في حالات نادرة فقط، في تهريب المخدرات والأسلحة والتبغ.

للمزيد >>>> إيطاليا: تحديث موقع جوما ماب لتسهيل تقديم المعلومات للاجئين

غسل عائدات الاتجار بالبشر في أنشطة محلية

وأشار أزياني إلى أن مثل هذه الحالات "متفرقة، وليست منهجية، ولا تتمتع سوى بقليل من الحقائق المستقرة". وأضاف أن "تهريب البشر بشكل عام، مستقل عن الجرائم العابرة للحدود الأخرى"، حيث كشفت التحقيقات عن أنه يتم غسيل عائدات الاتجار بالبشر عبر أنشطة محلية أخرى غير مشروعة.

 

للمزيد