صورة لترجيل مهاجرين أفغان من ميونخ
صورة لترجيل مهاجرين أفغان من ميونخ

في مطار كابول حطت طائرة تحمل على متنها طالبي لجوء مرفوضين. وتعد هذه الرحلة الـ34 لإعادة طالبي لجوء مرفوضين من ألمانيا إلى أفغانستان منذ كانون الأول/ديسمبر 2016.

قال مسؤولون بوزارة اللاجئين والعائدين الأفغانية إن مجموعة تتألف من 30 شخصا من طالبي اللجوء الذين تم رفضه طلباتهم في ألمانيا وصلت إلى كابول في وقت مبكر من اليوم الخميس (17 كانون الأول/ديسمبر). وقال مسؤولو المطار إن الطائرة وصلت الساعة السابعة و خمسة وثلاثين دقيقة صباحا وهذه تعد الرحلة الـ34 لإعادة طالبي لجوء مرفوضين من ألمانيا إلى أفغانستان منذ كانون الأول/ديسمبر 2016 وقد جرى إعادة 937 من طالبي اللجوء المرفوضين إلى أفغانستان منذ ذلك الحين.

وقد استأنفت دول أوروبية أخرى رحلات إعادة طالبي اللجوء إلى أفغانستان. ووصلت كابول أمس الأربعاء (16 كانون الأول/ديسمبر) طائرة على متنها 11 مهاجرا مرحلين من النمسا وبلغاريا. ويشار إلى أن قضية ترحيل الأفغان مثيرة للجدل، حيث يقول المنتقدون إن الوضع في أفغانستان خطير ولا يسمح بإعادة طالبي اللجوء إليها. ويذكر أن المدنيين دائما ما يكونوا هدف الهجمات التي تشنها حركة طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية داعش. وعلى الرغم من بدء مباحثات السلام، مازال الصراع بين حركة طالبان والحكومة والأفغانية مستمرا و الوضع الأمني يتدهور. وتشير بيانات الأمم المتحدة إلى أن 300 ألف شخص فقط اضطروا للهروب من الصراع في أفغانستان هذا العام.

صورة أرشيفية لعملية ترحيل لشاب أفغاني في مطار
صورة أرشيفية لعملية ترحيل لشاب أفغاني في مطار


ليس ألمانيا فحسب!

واستأنفت عدة دول أوروبية رحلات ترحيل الأفغان إلى أفغانستان، والتي كان قد تم تعليقها خلال الأشهر الماضية بسبب فيروس كورونا، وذلك بحسب ما قاله مسؤولون أفغان أمس الأربعاء (16 ديسمبر/كانون الأول). وقد اتخذت بالفعل كل من ألمانيا والنمسا والسويد وبلغاريا والمجر خطوات لترحيل طالبي اللجوء الأفغان الذين تم رفض طلباتهم.

 وقد وصل 11 من طالبي اللجوء المرفوضين كابول في وقت سابق من اليوم، عقب ترحيلهم من النمسا وبلغاريا، وفقا لما قاله مسؤول في وزارة اللاجئين والعائدين الأفغانية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا). وأكد مسؤولو المطار هبوط طائرة وعلى متنها 10 من طالبي اللجوء المرفوضين من النمسا وشخص قادما من بلغاريا في مطار حامد كرزاي الدولي في كابول.

 وكان من المفترض ترحيل مجموعة أخرى من طالبي اللجوء من السويد على نفس الرحلة، ولكن لم يحدث ذلك سبب أزمة فيروس كورونا. وقال رئيس رابطة الهجرة الأفغانية في السويد أحمد اكليل خليل على صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي إن نشطاء منعوا الرحلة الجوية.

 وقال مسؤول أفغاني في كابول إن المجر أرادت ترحيل بعض الأفغان، ولكن أفغانستان احتجت لأن ذلك يتعارض مع اتفاق بين الدولتين.. ويشار إلى أن قضية ترحيل الأفغان مثيرة للجدل، حيث يقول المنتقدون إن الوضع في أفغانستان خطير ولا يسمح بإعادة طالبي اللجوء إليها. ويذكر أن المدنيين دائما ما يكونوا هدف الهجمات التي تشنها حركة طالبان وتنظيم الدولة الإسلامية داعش.




د.ص (د ب أ)

 

للمزيد