صورة من الأرشيف، خفر السواحل ينقذ مهاجرين غرق قاربهم، 2017.المصدر: رويترز
صورة من الأرشيف، خفر السواحل ينقذ مهاجرين غرق قاربهم، 2017.المصدر: رويترز

توفي 20 مهاجرا بعد غرق قاربهم قبالة السواحل التونسية اليوم الخميس 24 كانون الأول\ديسمبر، في حين اعتبر 20 آخرون في عداد المفقودين، أثناء محاولتهم عبور المتوسط وصولا إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، وفق مصادر أمنية تونسية.

أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع التونسية، محمد زكري، وفاة نحو 20 مهاجرا (معظمهم من أفريقيا) إثر غرق قاربهم قبالة السواحل التونسية. مضيفا، أن خفر السواحل أنقذ خمسة مهاجرين ويبحث عن 20 مهاجرا آخرا لا يزالون في عداد المفقودين.

وأوضح المسؤول لوكالة الأنباء الفرنسية أن” القارب غرق على بعد نحو ستة أميال من ساحل مدينة صفاقص وكان على متنه 45 مهاجرا“.

ونقلت الجثث العشرون إلى مستشفى المدينة لتحديد أسباب الوفاة.

للمزيد >>>> فرنسا: رحلات "العودة الطوعية".. ما شروطها وآلية عملها؟

ويعد ساحل مدينة صفاقص مركز انطلاق للفارين من النزاعات والفقر في أفريقيا والشرق الأوسط، والساعين إلى حياة أفضل في أوروبا، وفق وكالة رويترز.

إنقاذ أكثر من 90 مهاجرا 

وفي منتصف الشهر الجاري، أنقذ خفر السواحل التونسي أكثر من 90 مهاجرا معظمهم من جنسيات أفريقية، بينهم ثلاثة تونسيين و37 امرأة وأربعة أطفال، كانوا يحاولون الوصول إلى السواحل الإيطالية.

ولا تزال عمليات الهجرة مستمرة انطلاقا من تونس باتجاه السواحل الإيطالية. وكان رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي أشار إلى مباحثات مع الفرنسيين بخصوص ملف الهجرة وآليات الحد منها. 

ومنذ بداية العام الجاري، قضى نحو 1000 شخص غرقا في المتوسط أثناء محاولتهم الوصول إلى سواحل أوروبا.

للمزيد >>>> جمعية إيطالية تستنكر معاناة المهاجرين في لامبيدوزا

ووفق وكالة حماية الحدود الأوروبية ”فرونتكس فإن عدد الرحلات غير القانونية تضاعف خلال الأشهر العشرة الفائتة، ووصل إلى 28,400 رحلة.

 

للمزيد