هورست زيهوفر وزیر الداخلية الألماني
هورست زيهوفر وزیر الداخلية الألماني

منذ عام 2016 تم إيقاف عمليات الترحيل إلى سوريا بسبب الحرب الدائرة هناك. لكن الآن، وتحديدا بدءا من بداية العام المقبل سيتم ترحيل لاجئين سوريين إلى بلدهم حسبما أكد وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر



يرغب وزير الداخلية لاتحادي هورست زيهوفر تسريع عمليات الترحيل في بداية العام الجديد 2021. وفي حديثه لصحيفة "بيلد أم زونتاغ" قال زيهوفر "تمت مناقشة الأمر مع رئيس المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين. وسنقوم بفحص كل حالة من حالات الترحيل بعناية اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني عام 2021 ونحاول تسهيل الترحيل، فهناك حالات يمكن فحصها والترحيل فيها يمكن تصوره". وأضاف زيهوفر "أعرف أن هذا الأمر صعبا ويحتاج إلى وقت طويل".

رغم كورونا...ترحيل طالبي لجوء من ألمانيا

وأكد زيهوفر تمسكه بتسريع عمليات الترحيل يتعلق بالأشخاص الذين يشكلون خطر على الأمن في ألمانيا "إن لم نفعل ذلك، فهذا يعني أنه يمكننا فعل أي شيء في المانيا من سرقة المتاجر وصولا إلى القتل غير المتعمد، على جميع الأحوال، الترحيل يتعلق بأولئك الذين يؤثرونا سلبا على سيادة القانون في بلدنا". وشدد زيهوفر في حديثه قائلا "كل من يرتكب جريمة جنائية أو يخترق القانون يجب أن يغادر بلدنا".

د.ص (ك ن أ)

 

للمزيد

Webpack App