مهاجرون يحتجون على الظروف المعيشية السيئة في معسكر ليبا في بيهاتش بالبوسنة والهرسك | الصورة: وكالة حماية البيئة / فهيم ديمير
مهاجرون يحتجون على الظروف المعيشية السيئة في معسكر ليبا في بيهاتش بالبوسنة والهرسك | الصورة: وكالة حماية البيئة / فهيم ديمير

بعد إضرابهم عن الطعام، عاد مهاجرو مخيم ليبا في البوسنة إلى قبول الطعام، حسبما اكد عاملون في منظمة الصليب الأحمر. حتى الآن لم يتم نقل المهاجرين إلى خيام تقيهم من برد الشتاء القارص، لكن العمل يجري على قدم وساق لتأمين مسكن لهم حسبما أكد أمين عام منظمة الصليب الأحمر في المنطقة.

يبدو أن إضراب المهاجرين عن الطعام في مخيم ليبا البوسني الذي احترق منذ أسبوعين قد انتهى. فوفقا لموقع "كليسك. با" الإخباري، فإن أكثر من 1000 لاجئ ومهاجر يعيشون مشردين في طقس شديد البرودة ولكنهم عادوا ليقبلوا تناول الطعام مرة أخرى حسبما أكد العاملون في منظمة الصليب الأحمر الذين يقومون بتوزيع وجبات الطعام ومواد إغاثية أخرى.

"تحدثنا مع المهاجرين وأوضحنا لهم أنه يتم العمل وبشكل مكثف لتحسين ظروفهم المعيشية الحالية" يقول سلام ميدزيتش أمين عام منظمة الصليب الأحمر في مدينة بيهاتش. وكان الجيش البوسني قد قام بنصب خيام مؤقتة للمهاجرين في نهاية الأسبوع الماضي، لكن إعداد هذه الخيام لم ينته بعد.

سياسة اللجوء في أوروبا.."مطلب إنساني"!

المجلس الدنماركي للاجئين، والذي يعمل بعض أعضائه على مساعدة المهاجرين في المخيم، انتقد غياب المرافق الصحية وأن المخيم غير مجهز بشكل كافي لمقاومة فصل الشتاء وكتبت المنظمة على موقعها على تويتر "غياب ذلك له تأثير كبير على صحة الناس ولا يتيح إمكانية تقديم الرعاية الطبية بشكل كاف".

يذكر أن المنظمة الدولية للهجرة قامت بإخلاء مخيم "ليبا" الواقع في البوسنة والهرسك أمام الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي في المنطقة الحدودية مع كرواتيا، وذلك لأن السلطات في البوسنة لم تجهزه بشكل مقاوم لفصل الشتاء. وأضرم بعض الشباب النيران في خيام وحاويات خلال الإخلاء بسبب غضبهم. وأخفق بعد ذلك نقل أشخاص إلى ثكنة قديمة بسبب احتجاجات محلية. وظل مئات الأشخاص مشردين في الشتاء بلا سقف يأويهم.

د.ص ( ك ن أ)

 

للمزيد