صورة من الأرشيف لوصول مهاجرين إلى ألمانيا
صورة من الأرشيف لوصول مهاجرين إلى ألمانيا

تشهد عدة ولايات ألمانية عدة تحقيقات ضد عمليات لتهريب البشر. تجري الشرطة في مدينة ميونخ تحقيقات مع زعيم العصابة المشتبه به وهو سوري وعمره 34 عاما.

بدأت الشرطة الألمانية والادعاء العام الألماني تحقيقات في عدة ولايات ضد تنظيم لتهريب البشر. وأعلنت الشرطة يوم الثلاثاء(12 يناير/كانون الثاني) أن الحملات الأمنية تشمل ولايات شمال الراين-ويستفاليا وسكسونيا-أنهالت وزارلاند وشليزفيغ-هولشتاين. ووفقا للمعلومات، علم المحققون بشأن المهربين لأول مرة في أيلول/سبتمبر 2020 في منطقة استراحة على أحد الطرق السريعة عندما قدموا من العاصمة التشيكية براغ متوجهين إلى مدينة دريسدن الألمانية.

مهاجر بنغالي يصبح أول مهاجر "بيئي" في فرنسا

 و أعلن متحدث باسم الشرطة في ميونخ أن السلطات ألقت القبض هناك في ذلك الحين على اثنين من المهربين مع 17 شخصا منحدرين من سورية ومصر دخلوا بشكل غير قانوني إلى ألمانيا. ثم عثر محققو الشرطة الاتحادية على خمسة آخرين يُشتبه في تهريبهم 57 شخصا إلى مدينتي باساو وفريلاسينج. ويواجه المشتبه بهم، الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 37 عاما، اتهامات بتهريب أجانب، والتشكيل العصابي وارتكاب جرائم تجارية.

 وتحقق شرطة ميونخ الاتحادية مع زعيم العصابة المشتبه به، والذي يبلغ من العمر 34 عاما. ويُتهم زعيم العصابة بتنظيم ما لا يقل عن ست عمليات تهريب لإجمالي 43 شخصا معظمهم من سورية. ويشتبه في أنه تم نقلهم إلى ألمانيا على متن شاحنات.

د.ص (د ب أ)

 

للمزيد