وكالة حماية الحدود الأوروبية فرونتكس
وكالة حماية الحدود الأوروبية فرونتكس

تواجه وكالة مراقبة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي "فرونتكس"، اتهامات بخصوص عمليات إعادة قسرية غير قانونية للمهاجرين في بحر إيجه.

قال المتحدث باسم المكتب الأوروبي لمكافحة الفساد "OLAF"، وهي الهيئة المسؤولة عن التحقيق في الاحتيال وكذلك الأخطاء الجسيمة المرتكبة داخل المؤسسات الأوروبية، "نؤكد في 'OLAF' على فتح تحقيق بشأن فرونتكس"، لكنه رفض التعليق على سبب التحقيقات.

ومن جانبها اكتفت "فرونتكس" بالإشارة إلى أنها تتعاون بشكل كامل مع "OLAF".


وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي، جاء ذكر الوكالة الأوروبية لحماية الحدود وخفر السواحل في تحقيق أجرته عدة وسائل الإعلام، بما في ذلك مجلة "دير شبيغل" الألمانية، متهمة إياها بالتورط مع خفر السواحل اليوناني في حوادث الإعادة القسرية لقوارب طالبي اللجوء، حيث تمت إعادتهم من اليونان إلى تركيا.

وقال مصدر أوروبي إن تحقيق مكتب مكافحة الفساد مرتبط بهذه الاتهامات، وكذلك بشبهة سوء سلوك ومضايقات داخل "فرونتكس".

وبحسب "دير شبيغل"، فقد أجرى "OLAF" بحثا في أوائل كانون الأول/ديسمبر عن مقر الوكالة في وارسو، بما في ذلك مكاتب المدير التنفيذي لـ"فرونتكس"، الفرنسي فابريس ليجيري.

للمزيد >>>> رغم إدانة محكمة العدل الأوروبية.. المجر متهمة باستمرار صد المهاجرين على الحدود

أما أثينا، فلطالما رفضت الاتهامات المتعلقة بالإعادة القسرية غير القانونية للمهاجرين على حدودها، والتي تطلقها المنظمات غير الحكومية بانتظام.

من جانبه، دافع فابريس ليجيري عن نفسه في الأول من كانون الأول/ديسمبر أمام البرلمان الأوروبي، مؤكدا أن تحقيق "فرونتكس" الداخلي لم يثبت "دليلا على مشاركة الوكالة في مثل هذه الممارسات المخالفة للقانون الدولي". فيما دعا بعض أعضاء البرلمان الأوروبي إلى استقالته.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، عقدت المفوضية الأوروبية اجتماعا استثنائيا لمجلس إدارة "فرونتكس"، الذي ضم ممثلين عن الدول الأعضاء وعضوين من أعضاء السلطة التنفيذية الأوروبية، وطلبت المفوضية تفسيرات من المدير التنفيذي.

ومن المقرر أن تقدم مجموعة العمل، التي شكلها مجلس الإدارة، تقريرا عن هذه الاتهامات بالإعادة القسرية غير القانونية في اجتماعها المقبل المقرر عقده في 20 و21 كانون الثاني/يناير الجاري.

للمزيد >>>> بحر إيجه.. "رجال يرتدون زياً عسكرياً ثقبوا قاربنا في عرض البحر"

وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية "نحن على ثقة من أنه من خلال الإجراءات التي وضعها مجلس الإدارة وبالتعاون مع المدير التنفيذي، سيكون من الممكن معالجة جميع القضايا قيد المناقشة بشكل بناء"، وذلك خلال المؤتمر الصحفي اليومي بعد سؤاله عما إذا كان فابريس ليجيري لا يزال يتمتع بثقة السلطة التنفيذية الأوروبية.

وتخطط وكالة "فرونتكس" التي أنشئت في عام 2004، للحصول على قوة عاملة دائمة قوامها 10 آلاف من حرس الحدود وخفر السواحل بحلول عام 2027، كما أطلقت حملة تجنيد وكشفت النقاب عن زيها الرسمي يوم الإثنين في مقطع على تويتر.

 

للمزيد