عملية للشرطة في ميلانو. المصدر: أنسا / فلافيو لوسكالسو.
عملية للشرطة في ميلانو. المصدر: أنسا / فلافيو لوسكالسو.

أوقفت السلطات الإيطالية، ضابط شرطة إيطالي ورجل أعمال مصري بالقرب من مدينة ميلانو، كما قامت بوقف شرطي آخر عن العمل، وذلك بتهم الفساد والتحريض عليه من خلال توفير تصاريح إقامة للأجانب، على نحو غير قانوني مقابل مبالغ مالية.

ألقت الشرطة الإيطالية، يوم الثلاثاء الماضي، القبض على مساعد قائد الشرطة في سيستو سان جيوفاني بالقرب من ميلانو، ورجل أعمال مصري، بتهمة بيع تصاريح إقامة للأجانب بشكل غير قانوني، بالتعاون مع ضابط شرطة آخر تم إيقافه عن العمل.

وجاء ضبط المتهمين بعد تحقيق أجراه ضباط شرطة ميلانو، بالتنسيق مع مكتب المدعي العام في مونزا، حيث أصدر قاضي التحقيقات الأولية قرارا بفرض الإقامة الجبرية على ضابط الشرطة ورجل الأعمال، مع وقف ضابط الشرطة الثاني عن العمل، بتهم تشمل الفساد والاحتيال في التأمين والتحريض على ارتكاب الفساد.

تصاريح إقامة مقابل المال

وتم اتهام مساعد قائد الشرطة بالاحتيال في مجال التأمين، لقيامه بكتابة تقارير كاذبة عن أضرار لحقت بممتلكات تحت التأمين، وكذلك لمحاولته إفساد زميل له حتى الأمر ذاته.

موقع صحيفة "كوتيديانو ليبيرو"، نشر تغريدة تناولت تصريحا لرئيس بلدية " سيستو سان جيوفاني" يستنكر فيه ما وصفه "بعملية احتيال للحصول على مساعدات دعم المواطنة".

وقال إن " 38% من الأجانب، لم يعودوا يعيشون في إيطاليا، لكنهم يواصلون تلقي هذا الدعم".

>>>> للمزيد: الشرطة الإيطالية تفكك عصابة إجرامية تزور وثائق للمهاجرين

ووفقا للمحققين بقيادة، فرانكا ماكيا، المدعية العامة في مونزا، قام ضابطا الشرطة خلال الفترة ما بين 2014 و2016 بتوفير تصاريح إقامة للأجانب، الذين أشار إليهم رجل الأعمال المصري بشكل أساسي، مقابل المال والرحلات والملابس ووجبات المطاعم.

ويرجح أن المشتبه بهم الثلاثة استخدموا الأجهزة الإلكترونية التي عثر عليها المحققون عندما فتشوا منازلهم، من أجل البقاء على اتصال.

 

للمزيد