ميناء ساليرنو حيث تم ضبط 26 مهاجرا كانوا مختبئين داخل حاويتين على متن سفينة قادمة من تركيا. المصدر: أنسا.
ميناء ساليرنو حيث تم ضبط 26 مهاجرا كانوا مختبئين داخل حاويتين على متن سفينة قادمة من تركيا. المصدر: أنسا.

ضبطت الشرطة الإيطالية 26 مهاجرا من الأكراد العراقيين كانوا مختبئين في حاويتين في ميناء ساليرنو. وينتمي هؤلاء المهاجرون لنفس الأقلية الدينية "اليزيدية"، التي تعتبر من أكثر الأقليات تعرضا للاضطهاد من قبل تنظيم "داعش". وبدأ المهاجرون رحلتهم من العراق إلى ميناء ألياجا التركي، ثم اختبؤوا داخل حاويتين على متن سفينة للوصول إلى إيطاليا، حيث يمكنهم طلب اللجوء السياسي.

ضبطت شرطة الحدود البحرية في ميناء ساليرنو 26 مهاجرا دخلوا إلى إيطاليا بشكل غير شرعي، عن طريق الاختباء في حاويتين على متن سفينة قادمة من تركيا.

ستة قاصرين بين المهاجرين

وكان الضباط بقيادة نائبة رئيس الشرطة جوليانا بوستيليوني، ينتظرون المهاجرين عندما خرجوا من الحاويات التي كانوا محبوسين فيها لأكثر من ثلاثة أيام. وكانت سفينة الحاويات قد غادرت ميناء ألياجا التركي مساء الإثنين الماضي، ووصلت إلى ساليرنو صباح الأربعاء الفائت.

وتضم قائمة المهاجرين الـ 26 ستة قاصرين، هم بنت وخمسة أولاد، و20 شخصا بالغا هم 8 رجال و12 امرأة.

وأكدت السلطات أن هؤلاء المهاجرين سوف يتمكنون من التقدم بطلب للحصول على اللجوء السياسي، حيث كشفت إجراءات تحديد الهوية عن أنهم أكراد عراقيون، ينتمون إلى نفس الأقلية الدينية "اليزيدية"، التي تعتبر من بين أكثر الأقليات تعرضا للاضطهاد من قبل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

ووفقا لعملية تحقيق أولي قامت به شرطة الحدود البحرية، فقد بدأ المهاجرون رحلتهم من العراق، وبعد وصولهم إلى ميناء ألياجا التركي اختبأوا في الحاويات للوصول إلى إيطاليا. واستغرقت الرحلة ثلاثة أيام، لكن المهاجرين ظلوا داخل الحاويات لمدة 15 ساعة إضافية، وخرجوا منها في الساعة الرابعة صباح يوم الخميس الماضي.

صحيفة "إيل ماتينو" ذات الانتشار الواسع في الجنوب الإيطالي قالت إنه "من بين 26 عراقياً الذين تم العثور عليهم في ميناء ساليرنو، ثبُتت إصابة أربعة منهم بكوفيد 19، بينهم شخصان بالغان وآخران قاصران"، وأضافت إنهم "بصحة جيدة، ولا يعانون من أعراض".

وأردفت الصحيفة أنه "بالنسبة للقصر كان من الضروري ترتيب دخولهم إلى مركز مختص بالعناية من مرض كوفيد في مدينة آغروبولي، بسبب عدم توفر أي منزل عائلي يستقبلهم". وعزت السبب في ذلك إلى أنه " على الأرجح يعود إلى عدم وجود مساحات مناسبة داخل البيوت تؤمن التباعد اللازم لفصلهم عن النزلاء الآخرين".

متطوعو منظمة "هيومانيتاس (Humanitas) " الإنسانية تكفلوا بنقل القاصرين ــ 9 أعوام و17 عاماــ إلى مركز العناية، كما انضمت إليهم أيضاً فتاة، رغم عدم إصابتها (حسب نتيجة الاختبار)، حيث لم ترغب في الانفصال عن شقيقها المصاب البالغ من العمر 9 سنوات.

>>>> للمزيد: اتهامات لقبرص بإعادة المهاجرين القادمين من لبنان قسريا ومعاملتهم بعنف

إرسال المهاجرين البالغين لمراكز الاستقبال

وقام ضباط الشرطة عقب ضبط المهاجرين بإرسال البالغين منهم إلى مراكز الاستقبال في المقاطعة، بمن فيهم الذين أثبتت الفحوصات المخبرية إصابتهم بالمرض، وهم الآن جميعهم في عزلة، في أول مرفق استقبال في مدينة سارنو.

وستتم مراقبة الوضع بعناية على أية حال نظراً لأن جميع المهاجرين بقوا محبوسين لمدة ثلاثة أيام في الحاويتين، ما قد يؤدي إلى ظهور حالات جديدة بينهم، من الإصابات بكوفيد ــ 19 في الأيام المقبلة .

وقال المحققون، إن جميع المهاجرين تقريبا لديهم أقارب في ألمانيا، وأشاروا إلى أن مكتب المدعي العام في ساليرنو فتح تحقيقا، لكنه لم يوجه أية اتهامات في الوقت الحالي لقبطان السفينة، الذي لا يزال قيد التحقيق. 

 

للمزيد