أرشيف
أرشيف

حاول 150 مهاجرا من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء أمس الثلاثاء، اختراق السياج الحدودي المحيط بجيب مليلية الإسباني شمال المغرب. تمكن 87 من العبور، بينما أوقفت قوات الأمن المغربية 36 منهم.

أعلنت السلطات المحلية في مدينة مليلية، الجيب الإسباني على الساحل المغربي، أن 87 مهاجرا تمكنوا من اختراق السياج الفاصل بين المدينة والمغرب.

وبحسب السلطات المحلية في مدينة الناظور (شمال المغرب)، بلغ عدد المهاجرين الذين حاولوا تخطي السياج الفاصل مع مليلية أمس الثلاثاء أكثر من 150، حيث تمكن 87 منهم من عبور السياج، في حين تمكنت قوات الأمن المغربية من توقيف 36 شخصا ولاذ آخرون بالفرار.

متحدث باسم بلدية مليلية قال إن تسعة من هؤلاء المهاجرين تعرضوا لإصابات أثناء محاولتهم عبور السياج الشائك الثلاثاء، نقلوا على إثرها إلى المستشفى، فيما نقل الآخرون إلى مركز لإيواء المهاجرين.


وتعد هذه المحاولة التي حصلت قبيل فجر الثلاثاء، الأكبر منذ 20 آب/أغسطس الماضي، حين حاول نحو 300 مهاجر اختراق السياج الحدودي، تمكن 30 منهم فقط من العبور بينما لقي أحدهم مصرعه.

ويمثل جيبا مليلية وسبتة الإسبانيين الحدود البرية الوحيدة بين أفريقيا وأوروبا، ويخضعان لحراسة مشددة لمنع تسلل المهاجرين إليهما عبر تسلق السياج الشائك العملاق الذي يحيط بهما.

ومنذ مطلع كانون الثاني/يناير تمكن 60 مهاجرا من تسلق السياج المحيط بمليلية و70 في سبتة، بحسب وزارة الداخلية الإسبانية.

من جانب آخر، لا تزال المعابر الحدودية عند مداخل الجيبين الإسبانيين مغلقة بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19 منذ آذار/مارس 2020.

 

للمزيد

Webpack App