picture-alliance/dpa/M. Kappeler | من كانون الثاني/ يناير حتى نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تم ترحيل 8802 شخص من ألمانيا
picture-alliance/dpa/M. Kappeler | من كانون الثاني/ يناير حتى نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تم ترحيل 8802 شخص من ألمانيا

"اليونان عضو أساسي في الاتحاد الأوروبي ولا يمكننا إدراك أن إعادة المهاجرين تعني معاملتهم بشكل لا إنساني"، هذا ما قاله ماتياس ميدلبيرغ وهو سياسي من الحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم. إذ انتقد خبير الشؤون الداخلية للحزب قرار محكمة يقضي بمنع إعادة طالبي اللجوء من ألمانيا إلى اليونان.

انتقد ماتياس ميدلبيرغ وهو خبير الشؤون الداخلية في الاتحاد المسيحي الديمقراطي، القرار الذي أصدرته المحكمة الإدارية العليا في ولاية شمال الراين ويستفاليا أمس الثلاثاء (26 يناير/كانون الثاني). ويقضي القرار الذي أصدرته المحكمة بمنع إعادة اللاجئين إلى اليونان. وقال ميدلبرغ لوكالة الأنباء الفرنسية إن اليونان " دولة من دول الأعضاء الأساسية في الاتحاد الأوروبي" وأضاف ميدلبرغ "من الصعب إدراك أن معاملة اللاجئين هناك ستكون لاإنسانية في حال تم إعادتهم".

وأشار ميدلبرغ فلى أن تقويض اتفاقية دبلن بهذه الطريقة "فإن ذلك يثير تساؤلات كثيرة على سياسة اللجوء الأوروبية المشتركة وحول إزالة الحدود الداخلية بين دول الاتحاد الأوروبي".

ألمانيا: محكمة إدارية عليا توقف ترحيل إعادة مهاجرين إلى اليونان

وكان محكمة إدراية عليا في مونستر، قضت أمس الثلاثاء (26 يناير/كانون الثاني) بعدم ترحيل اللاجئين المعترف بهم في اليونان إلى هناك. وعدم رفض طلبات لجوئهم لكونها غير مقبولة في هذا البلد لأنهم يواجهون "خطر المعاملة اللاإنسانية والمهينة" إذا عادوا إلى اليونان.

ويتعلق قرار المحكمة بقضية اثنين من طالبي اللجوء، أحدهم من إريتريا والأخر من سوريا. كلاهم حصل على الحماية الدولية في اليونان. لكن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، رفض طلبي اللجوء المقدمين من المدعين باعتباره غير مقبول، وأنه سيتم ترحيلهما إلى اليونان.

ولاقت تصريحات ميدلبرغ انتقادات واسعة من قبل مدافعين عن حقوق المهاجرين ومنظمات مثل برو أزول المدافعة عن حقوق المهاجرين.

د.ص (أ ف ب)

 

للمزيد

Webpack App