صورة من الأرشيف تظهررجال الشرطة أثناء عملية الترحيل
صورة من الأرشيف تظهررجال الشرطة أثناء عملية الترحيل

أكدت وزراة الداخلية الألمانية انخفاض عمليات الترحيل في عام 2020. أغلب عمليات الترحيل كانت إعادة إلى دول ضمن منطقة شنغن.

في عام 2020انخفضت علميات الترحيل من ألمانيا إلى أكثر من النصف. إذ بلغ عدد الأشخاص الأجانب الذين يتوجب عليهم مغادرة البلاد ومن المحتمل أن يتم ترحيلهم 10800 شخصا حسبما ذكرت صحيفة "دي فيلت" الألمانية يوم الجمعة (29 يناير/كانون الثاني). بينما بلغ عدد عمليات الترحيل 22097 في عام2019 حسبما أكد تقرير صادر عن الوزارة الداخلية الاتحادية ردا على طلب من مارتن هيس وهو سياسي مختص بالشؤون الداخلية في حزب البديل الألماني.

ألمانيا: محكمة إدارية عليا توقف إعادة المهاجرين إلى اليونان

ووفقا لرد وزارة الداخلية، فإنه تم إلغاء نحو 16921 عمليات ترحيل قبل تنفيذها كانت مسجلة لدى الشرطة الاتحادية في العام الماضي 2020. وكانت أغلب عمليات الترحيل هي إعادة مهاجرين غلى بلاد داخل منطقة شنغن وفقا لاتفاقية دبلن. وكانت فرنسا هي الوجهة الأولى التي تم إعادة المهاجرين إليها حوالي 712 شخصا، بينما لم يتم سوى إعادة أربع أشخاص غلى اليونان عام 2020 حسبما أكدت وزراة الداخلية الاتحادية.

وجدير بالذكر أن عمليات الترحيل إلى اليونان ستكون أكثر صعوبة في المستقبل. وذلك بعد أن قضت محكمة إدارية عليا في مونستر في ولاية شمال الراين ويستفاليا يوم الثلاثاء الماضي (26 يناير/كانون الثاني)، بعدم ترحيل المهاجرين الذين تم الاعتراف بهم إلى اليونان. وبررت المحكمة قرارها بأن إعادة المهاجرين يعني احتمال تعرضهم لـ"خطر المعاملة اللاإنسانية والمهينة".

وتهدف الوزراة الداخلية الاتحادية وبالتنسيق مع الحكومة اليونانية والمفوضية الأوروبية إلى تحسين الأوضاع في اليونان، ما يتيح إمكانية "جعل عمليات النقل إلى اليونان ممكنة ولتخفيف الهجرة من اليونان إلى ألمانيا بشكل فعال وهذا يتطلب تحسين الظروف المعيشية لمهاجرين في اليونان" حسبما تؤكد الوزراة الداخلية.

د.ص (ك ن أ)

 

للمزيد