العديد من الناس يرحبون باللاجئين منذ وصولهم إلى ألمانيا
العديد من الناس يرحبون باللاجئين منذ وصولهم إلى ألمانيا

تمكن فوج جديد من اللاجئين الذين فروا من بلدانهم نحو أوروبا، من الوصول إلى ألمانيا في إطار جهود الإغاثة الأوروبية المشتركة. وحطت الطائرة المحملة بأسر مكونة من بالغين وأطفال بمطار هانوفر اليوم.

وصل 42 لاجئًا آخر من المخيمات اليونانية إلى ألمانيا يوم الأربعاء (03 فبراير/شباط). وهم عشر عائلات مكونة من 23 شخصا بالغًا و 19 قاصرًا، حطت الطائرة بهم في مطار هانوفر، وفقًا لوزارة الداخلية الفيدرالية.

منذ أبريل/نيسان 2020، استقبلت ألمانيا ما مجموعه 1561 شخصًا من اليونان. وسيتم توزيع العائلات بين ولايات بافاريا وبرلين وساكسونيا السفلى وشمال الراين ويستفاليا وشليزفيغ هولشتاين.

وسبق أن قرر التحالف الكبير في مارس / آذار الماضي استقبال أكثر من 243 طفلاً مريضًا مع عائلاتهم، من اليونان كجزء من جهود الإغاثة الأوروبية. وأعلن وزير الداخلية هورست سيهوفر (CSU) أن هذه المجموعة قد استقدم منها عدد كبير.


وبالإضافة إلى الأطفال المرضى وأسرهم، أعلنت الحكومة الفيدرالية عن استعدادها لقبول مجموعتين أخريين من الأشخاص. فبعد الحريق في مخيم موريا للاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية في شهر أيلول/سبتمبر الماضي، شاركت ألمانيا في قبول القاصرين غير المصحوبين بذويهم و تولت أمر 150 منهم.

بالإضافة إلى ذلك، قررت الحكومة الفيدرالية أن تستقبل 1553 فردًا إضافيًا من الجزر اليونانية، الذين أقرت الحكومة اليونانية حقهم في الحماية.

م.ب (د ب أ، أ ف ب)

 

للمزيد

Webpack App