مجلس الاندماج يمثل مصالح المهاجرين في البلديات. الصورة للاجئين أمام مبنى بلدية بورنهايم في ألمانيا
مجلس الاندماج يمثل مصالح المهاجرين في البلديات. الصورة للاجئين أمام مبنى بلدية بورنهايم في ألمانيا

في الوقت الذي يزداد فيه عدد اللاجئين حول العالم، لم تستقبل ألمانيا في 2020 سوى ثلث المهاجرين الذين وعدت باستقبالهم سنويا. سياسية ألمانية تنتقد الحكومة الفيدرالية وتصف ذلك بـ"المخجل".

 لم تستقبل ألمانيا سوى ثلث أعداد المهاجرين وطالبي اللجوء الذي وافق عليه التحالف الحاكم في عام 2020. وذلك وفق ما أعلنت عنه وزارة الداخلية الفيدرالية في رد لها على المجموعة البرلمانية اليسارية، ونشرته صحيفة "نوي أوزنابروغه" الألمانية.

إذ قدم إلى ألمانيا نحو 67500 شخص في عام 2020. وبإضافة عدد الأطفال المولودين في ألمانيا خلال عام 2020، يصل عدد طالبي اللجوء المسجلين إلى نحو94000 شخصاً. وهو أقل بكثير من الرقم المتفق عليه.

وأرجعت الكتلة البرلمانية اليسارية هذا الانخفاض، إلى جائحة كورونا والإجراءات الاحترازية المعتمدة من قبل دول الاتحاد الأوروبي.

المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين يعلق آلاف قرارات اللجوء

جدير بالذكر أن الحد الأقصى لأعداد المهاجرين الذين يمكن لألمانيا استقبالهم، يصل إلى 220 ألف شخص في العام الواحد، وذلك وفقا لاتفاق تم بين أعضاء الائتلاف الحاكم في عام 2018.

ووفقا لوزارة الداخلية الاتحادية، فإن عدد المهاجرين الذين استقبلتهم ألمانيا في عام 2018 بلغ 159 ألف شخص، بينما تم تسجيل نحو 126400 ألف مهاجر في ألمانيا في عام 2019.

وفي حديثها لصحيفة "نوي أوزنابروغه" انتقدت أوله يلبكه المتحدثة باسم حزب اليسار، الحكومة الفيدرالية وقالت "من المخجل أن يصل ثلث العدد المسوح به" الذي حدده وزير الداخلية هورست زيهوفر (CSU)، في الوقت الذي يزيد فيه عدد اللاجئين حول العالم.

م. ب (ك ن أ)

 

للمزيد