قارب شراعي لنقل المهاجرين قرب الشاطئ في كالابريا. المصدر: أنتونيلو لوبيز/ أس جي أتش.
قارب شراعي لنقل المهاجرين قرب الشاطئ في كالابريا. المصدر: أنتونيلو لوبيز/ أس جي أتش.

أوقفت الشرطة الإيطالية في مدينة باري جنوب شرق البلاد، شخصين يرجح أنهما قاما بنقل 32 مهاجراً غير شرعيين على متن قارب شراعي إلى مارينا دي سان جريجوريو في مدينة بوليا الإيطالية. وعثر المحققون خلال تفتيش هواتفهما على خرائط للطرق البحرية التي تربط اليونان بإيطاليا، كما اكتشفوا أنهما يتكلمان اللغة التركية، على الرغم من ادعائهما أن أحدهما إيراني والآخر سوري.

ضبطت الشرطة في مدينة باري الإيطالية، رجُلين يبلغان من العمر 30 عاما، ويعتقد أنهما من مهربي البشر، ويرجح المحققون أنهما قاما بشكل غير قانوني بنقل 32 مهاجرا إلى مارينا دي سان جريجوريو في منطقة باتو، وهي القضية التي كانت شرطة ليتشي تحقق فيها.

المهربان لا يحملان أوراقا ثبوتية 

وعثر المحققون، على خرائط وطرق بحرية تربط اليونان بالساحل الجنوبي لإيطاليا على هواتف المشتبه بهما، بالإضافة إلى صور ومقاطع فيديو لعبور المهاجرين على متن قارب شراعي.

وقالت مصادر التحقيق، إنه في بعض الصور يمكن رؤية الرجلين يبتسمان في مقدمة القارب.

وكانت الشرطة، قد أوقفت هذين الشخصين بشبهة تهريب مهاجرين في 10 شباط/ فبراير الجاري، وتقوم باحتجازهما حاليا، لإجراء تفتيش روتيني في منطقة باري كارسي.

وادعى الموقوفان أن أحدهما إيراني والآخر سوري، لكن مسؤولي الأمن اقتادوهما إلى مركز الشرطة لتحديد هويتهما، لأنهما لا يحملان أوراقا ثبوتية تحدد هويتهما ولا يملكان وثائق.

ولاحظ المحققون، عند استجواب الرجلين أنهما يملكان هاتفا للاتصال بواسطة الأقمار الصناعية، بالإضافة إلى هواتفهما المحمولة، كما اكتشفوا أن الرجلين يتحدثان باللغة التركية، وليس بلغات البلدين المزعومين (إيران وسوريا).

>>>> للمزيد: مدينة ليتشي الإيطالية تنتخب مهاجرا من أصول هندية لتمثيل مجتمع المهاجرين فيها

وصول مهاجرين عراقيين وإيرانيين إلى بوليا

وتم على الفور تبادل المعلومات التي حصل عليها المحققون، بما في ذلك الوثائق التي عثروا عليها في هواتف المشتبه بهما، مع أفراد وكالة الحدود الأوروبية "فرونتكس" في مدينة تارانتو في بوليا.

سفينة صغيرة تقل 15 مهاجرا اعترضتها الشرطة الإيطالية قرب سواحل سردينيا الجنوبية. المصدر: أنسا / المكتب الصحفي لشرطة الأموال/ فرقة كاليجاري الجوية ــ البحرية / صورة من الأرشيف.
سفينة صغيرة تقل 15 مهاجرا اعترضتها الشرطة الإيطالية قرب سواحل سردينيا الجنوبية. المصدر: أنسا / المكتب الصحفي لشرطة الأموال/ فرقة كاليجاري الجوية ــ البحرية / صورة من الأرشيف.


وأكدت "فرونتكس"، أن القارب الشراعي الذي ظهر في الصور هو نفس القارب الذي جنح على ساحل سالينتو في 9 شباط/ فبراير الحالي، حين وصلت مجموعة مهاجرين، جميعهم رجال عراقيون وإيرانيون، إلى ساحل بوليا الإيطالي.

وقال متطوعون، إن الأجانب الذين أنقذهم متطوعو الصليب الأحمر كانوا يرتدون ملابس مبللة، ويعانون من انخفاض شديد في درجة حرارة الجسم، وأشاروا إلى أن بعض هؤلاء المهاجرين كانوا مصابين بجروح خطيرة، وتطلب الأمر دخول ثلاثة منهم إلى المستشفى.

وأُجبر المهاجرون، قبل جنوح السفينة، على القفز في البحر للسباحة إلى الساحل، واكتشف رجال الإنقاذ القارب بعد وقت قصير من وصول المهاجرين للساحل.

 

للمزيد

Webpack App