picture-alliance/dpa/C. Klose | تنظر المحكمة الإدارية في مدينة شتوتغارت في دعوى رفعها لاجئ بسبب "تعسف الشرطة".
picture-alliance/dpa/C. Klose | تنظر المحكمة الإدارية في مدينة شتوتغارت في دعوى رفعها لاجئ بسبب "تعسف الشرطة".

تنظر المحكمة الإدارية في مدينة شتوتغارت الألمانية في دعوى رفعها لاجئ ضد ولاية بادن فورتمببيرغ الألمانية بسبب تعسف الشرطة في حقه عام 2018. فما هي ملابسات هذه القضية؟

بدأت محكمة ألمانية اليوم الخميس (18 فبراير/ شباط 2021) النظر في دعوى رفعها لاجئ في ألمانيا ضد ولاية بادن فورتمبيرغ. اللاجئ الذي ينحدر من الكاميرون يتهم الشرطة بنهج "أسلوب غير متناسب" خلال تدخل لها في مركز للاستقبال الأولي للاجئين في مدينة إلفانغن بولاية بادن فورتمبيرغ، وأيضا أثناء ترحيله في عام 2018.

اقرأ أيضا: الداخلية الألمانية تقرّر أخيرا إجراء دراسة حول العنصرية داخل الشرطة

وذكر الرجل أمام المحكمة أن أفراد الشرطة اقتحموا غرفته المظلمة في مركز الاستقبال خلال مداهمة في أيار/ مايو 2018 في وقت مبكر من الصباح دون التعريف بأنفسهم على أنهم أفراد شرطة، مضيفا أنهم طرحوه أرضا وقيدوه وصادروا هاتفه الخلوي.

وتمت دعوة اثنين من أفراد الشرطة الذين كانوا قد شاركوا في الحملة آنذاك، بصفتهم شهود حاليا، فيما نفى الشرطيان الاتهامات. وردا على سؤال عما إذا كان تمت مصادرة الهاتف الجوال للرجل أم لا، قالوا إنه لم يعد بوسعهم تذكر ذلك.

وفي سياق آخر ضمن نفس المحاكمة، تتم مراجعة الإجراءات الشرطية التي تم اتباعها خلال ترحيل اللاجئ في حزيران/ يونيو عام 2018 إلى بلده.

ع.ش/أ.ح (د ب أ)

 

للمزيد