"سي ووتش 3" في طريقها إلى منطقة البحث والإنقاذ قبالة السواحل الليبية، 19 شباط/فبراير 2021. المصدر: منظمة سي ووتش
"سي ووتش 3" في طريقها إلى منطقة البحث والإنقاذ قبالة السواحل الليبية، 19 شباط/فبراير 2021. المصدر: منظمة سي ووتش

مع ارتفاع أنشطة قوارب المهاجرين في المتوسط، وفي ظل شح وجود سفن إغاثة إنسانية في منطقة البحث والإنقاذ قبالة ليبيا، تغادر سفينة سي ووتش 3 ميناء بوريانا إلى المتوسط مجددا، بعد احتجاز دام سبعة أشهر. ومن المتوقع أن تصل السفينة إلى منطقة البحث والإنقاذ بحلول الأربعاء القادم.

بعد سبعة أشهر من الغياب، عادت سفينة سي ووتش 3 الإنسانية إلى المتوسط، بعد أن غادرت ميناء بوريانا الإسباني (شرق) اليوم الجمعة 19 شباط/فبراير.

ووفقا لمتحدث باسم المنظمة المشغلة للسفينة، على الطاقم أن ينهي تدريبا في وسط البحر قبل مزاولة أنشطته في منطقة البحث والإنقاذ قبالة ليبيا. وفي حديث مع مهاجر نيوز، أكد المتحدث أن ذلك "سيستغرق أربعة أو خمسة أيام على الأقل".


ومقابل ارتفاع أعداد قوارب المهاجرين في المتوسط مؤخرا، لا يتواجد حاليا في منطقة البحث والإنقاذ سوى سفينة آيتا ماري الإسبانية، التي نفذت اليوم عمليتي إنقاذ لـ148 مهاجرا، وبالتالي وصلت إلى طاقتها الاستيعابية القصوى. وكان متحدث باسم المنظمة المشغلة لآيتا ماري قال لمهاجر نيوز إنها "لن تتمكن من استيعاب المزيد من المهاجرين، حيث قد يؤثر ذلك على سلامتها وحركة ملاحتها".

يذكر أن الطاقة الاستيعابية القصوى لآيتا ماري تبلغ نحو 120 راكبا.

سبعة أشهر من عدم الحركة

وأوقف خفر السواحل الإيطالي في تموز/يوليو من العام الماضي سفينة سي ووتش 3، بسبب "شوائب فنية وتشغيلية" قد تؤثر على سلامة طاقمها وركابها، حسب تعبير البيان الذي أصدره حينها الجهاز.

وتلك لم تكن المرة الأولى التي تتعرض فيها السفينة للحجز، حيث سبق للسلطات الإيطالية أن أصدرت قرارا بحجزها في 2019 لمدة خمسة أشهر.

وتعود سي ووتش 3 إلى البحر هذه المرة بعد نيلها شهادة السلامة البحرية من السلطات الإسبانية.

 

للمزيد