© رويترز | لاجئون في المياه الإقليمية الحدودية بين اليونان وتركيا
© رويترز | لاجئون في المياه الإقليمية الحدودية بين اليونان وتركيا

خلال يومين، خفر السواحل التركي ينقذ 98 مهاجراً في بحر إيجة، ويحيلهم إلى مكتب الهجرة الإقليمي.

أعلن خفر السواحل التركي أمس الإثنين عن إنقاذ 98 مهاجراً في بحر إيجة، بعد أن تم صدهم من قبل خفر السواحل اليوناني، وذلك وفقاً لتقارير إخبارية تركية

وصرحت السلطات بأن فرق خفر السواحل أرسلت إلى المنطقة لإنقاذ 53 مهاجرا، في الفترة من 19 إلى 21 شباط/فبراير الجاري، وذلك قبالة منطقة "ديكيلي" في مقاطعة "إزمير". وكان المهاجرون على متن قارب نجاة وزورق مطاطي.

للمزيد >>>> منظمة ألمانية: انتهاكات "غير مسبوقة" ضد المهاجرين في بحر إيجه

وفي عملية منفصلة، أنقذ خفر السواحل 45 مهاجرا قبالة مقاطعة "كوساداسي"، بعد تلقي إنذار بأن مجموعة من المهاجرين تقطعت بها السبل على الصخور، حيث تركت القوات اليونانية المهاجرين على أطواف نجاة وأعادتهم إلى المياه الإقليمية التركية.

ووفقاً للتقارير، تمت إحالة جميع المهاجرين إلى مكتب الهجرة الإقليمي.

وتتبادل كل من الحكومتين التركية واليونانية الاتهامات بخصوص استغلال المهاجرين وتنفيذ عمليات صد غير شرعية. ففي الوقت الذي تواجه فيه الحكومة اليونانية و"فرونتكس" اتهامات بتنفيذ عمليات اعتراض وصد وترحيل قسري بحق المهاجرين في بحر إيجة، تنفي الحكومة اليونانية هذه الاتهامات، وتتهم نظيرتها التركية باستغلال ورقة المهاجرين للضغط على الاتحاد الأوروبي. 

 

للمزيد